وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة

أعلنت مؤسسة كوفي عنان، السبت، وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة، الحائز على جائزة نوبل للسلام، بمستشفى في برن بسويسرا، عن عمر ناهز 80 عاما.
وأعلنت منظمته غير الحكومية وفاته بسويسرا في تغريدة، قائلة إنه “توفي بعد مرض قصير غير معروف”.

وقالت المنظمة في بيانها: “أينما كانت هناك معاناة أو حاجة كان يمد يده إلى العديد من الأفراد بعطفه وتعاطفه العميق”.

وأمضى عنان حياته المهنية بالكامل موظفا في الأمم المتحدة، وخدم فترتين في منصب الأمين العام في الفترة من 1 يناير 1997 إلى 31 ديسمبر 2006 ، بلغ ذروة النجاح في منتصف الطريق تقريبًا عندما تم منحه هو والأمم المتحدة جائزة نوبل للسلام عام 2001.

وقال الأمين العام الحالي للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش إن “كوفي عنان كان قوة موجهة للخير. شعرت بحزن عميق عندما علمت بوفاته. كان هو الأمم المتحدة، من نواحي عدة. لقد ترقى في صفوفها ليقود المنظمة إلى الألفية الجديدة بكرامة وعزيمة لا مثيل لهما”.

وحتى خارج المنصب، لم يغادر عنان مطلقًا مدار الأمم المتحدة. وعاد ليلعب أدوارا خاصة، بما في ذلك المبعوث الخاص لجامعة الدول العربية إلى سوريا عام 2012. وظل مناصرا قويا للقضايا العالمية من خلال مؤسسته التي تحمل اسمه.

اترك تعليق