سويسرا تمنع الجنسية عن زوجين مسلمين بسبب رفضهما مصافحة أشخاص من الجنس الآخر

مُنع زوجان مسلمان من الحصول على الجنسية السويسرية بسبب رفضهما مصافحة أشخاص من الجنس الآخر، الأمر الذي اعتبر عدم التزام بالنظام القانوني، والمساواة بين الجنسين، وبالتالي تقصيراً في مسألة الاندماج.
قررت السلطات السويسرية في (كانتون دو فو) منع الجنسية عن زوجين مسلمين بسبب رفضهما مصافحة أشخاص من الجنس الآخر، والرد على أسئلتهم. وقال غريغوري جونو، عمدة مدينة لوزان الواقعة على ضفاف بحيرة ليمان لفرانس برس، “اعتبرنا أن مسألة الاندماج لم تتحقق. عندما نرغب بالحصول على جنسية بلد ما، يجب أن نلتزم بالنظام القانوني، والمساواة بين الجنسين”.

وعقدت جلسة الاستماع الخاصة بالزوجين، اللذين لم يكشف عن جنسيتهما في الربيع، غير أن القرار قد أعلن أمس الجمعة (17 آب/ أغسطس). إذ قال أعضاء لجنة التجنيس أن الرجل وزوجته يرفضان مصافحة أشخاص من الجنس الآخر، كما أنهما أبديا تردداً في الإجابة عن أسئلة من رجل أو امرأة بحسب كل حالة. إضافة إلى ذلك، قال نائب العمدة بيار انطوان هيلدبران، الذي كان أحد ثلاثة أعضاء حضروا الجلسة إنه “في غاية الارتياح إزاء هذا القرار”.
وأضاف “أوكد أنني اقترحت رفض التجنيس، فالدستور، والمساواة بين الرجال والنساء يتفوقان على التعصب الأعمى”. من جهة أخرى، قال جونو إن أمام الزوجين مهلة 30 يوماً لتقديم استئناف.
وهذه ليست المرة الأولى، التي يؤدي فيها رفض مصافحة شخص من الجنس الآخر إلى إثارة الجدل في سويسرا. ففي عام 2016، قررت إحدى المدارس إعفاء طالبين مسلمين من مصافحة أساتذتهن، وهي ممارسة شائعة في المدارس السويسرية دليلاً على الاحترام.
غير أن القضية قد أثارت جدلاً في البلاد، وألغي الإعفاء في نهاية المطاف في أيار/مايو. وبعد شهر من ذلك، تم تغريم أب مسلم مبلغ 3700 يورو لرفضه إرسال بناته إلى دروس السباحة في المدرسة.

اترك تعليق