رئيس الفلبين يدمر سيارات فاخرة تم تهريبها للبلاد

شوهد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي وهو يستمتع بمشهد تدمير أكثر من 75 سيارة رياضية ودراجات نارية فاخرة تم تهريبها إلى البلاد وصادرتها الجمارك.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنه تم يوم الاثنين تدمير سيارات فاخرة من نوع “لامبورغيني” وبورش” و”موستانغ”، بالإضافة إلى 8 دراجات نارية.

وأوضح المصدر أن القيمة الإجمالية للسيارات التي تمت مصادرتها تبلغ 298 مليون بيسو (4.26 مليون جنيه إسترليني).

ورصد مقطع فيديو الرئيس الفلبيني وهو يرتدي قبعة بيضاء ويحضر عملية تدمير السيارات المهربة في سانتا آنا في كاغايان، شمالي البلاد.

وفي خطاب ألقاه قبل بداية العملية، اعترف دوتيرتي بأنه لن يتمكن من القضاء نهائيا على الفساد والتهريب خلال فترة ولايته، لكن تدمير السيارات كان جزءًا مهمًا من خطته.

وأضاف “لقد قمت بهذا الأمر (تدمير السيارات المستوردة بشكل غير القانونية) لأنني يجب أن أظهر للعالم أن لدينا مكانا يرحب بالاستثمارات والأعمال التجارية”.

وذكر مكتب الرئيس أن المركبات التي دمرت يوم أمس كانت من بين 800 سيارة ودراجة نارية مهربة، استولت عليها سلطات الموانئ في كاغايان.- سكاي نيوز عربية

اقرأ ايضاً

اترك تعليق