‘‘الكرة‘‘ يرفض زيادة عدد المحترفين وشطب الغرامات

قررت الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم تثبيت خلوة الأندية المحترفة سنويا، وفوضت الأمانة العامة بعقد فعاليات مماثلة للكرة النسوية وأندية الدرجات الأخرى.
وخلال الجلسة التي عقدتها الهيئة التنفيذية برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، بمقر الاتحاد، أول من أمس وامتدت لأكثر من ست ساعات حفلت بمناقشة العديد من التوصيات والأمور التي تهم اللعبة.
وبحسب الأمين العام للاتحاد سيزار صوبر تقرر تكليف اللجنة المالية بإعداد لوائح ثابتة ومحددة لمكافآت المنتخبات الوطنية وفقا للنتائج التي تحقق في المشاركات الخارجية الرسمية، استنادا لمقترح من الدائرة الفنية.
والموافقة على تقديم الدعم المالي وبقيمة عشرة آلاف دينار للأندية المشاركة في البطولات العربية والقارية، وذلك في إطار حرص الاتحاد على تحفيز وتشجيع الأندية على المشاركة الفاعلة، حيث كان الاتحاد قدم للنادي الفيصلي مبلغ عشرة آلاف دينار خلال مشاركته الاخيرة في البطولة العربية، وسيقدم الدعم ذاته لنادي الرمثا الذي يتأهب للمشاركة عربيا.
وتم تكليف الأمانة العامة بجدولة مباراتي قبل النهائي والمباراة النهائية لبطولة الدوري التصنيفي النسوي على الملاعب الرئيسة، وتقديم 2500 دينار دعما لكل ناد منتسب للاتحاد ومشارك في الدوري التصنيفي، وتحديد جوائز البطولة للمراكز الثلاثة الأولى وفق الآتي: البطل: خمسة آلاف دينار، والوصيف: ثلاثة آلاف، والثالث: ألفي دينار.
وتم اعتماد الملاعب التالية: ستاد عمان الدولي وستاد الامير محمد بالزرقاء، وستاد الملك عبدالله الثاني، وستاد الحسن باربد، وستاد تطوير العقبة لاستضافة مباريات موسم 2018-2019 لأندية المحترفين، وإرجاء البت باعتماد ستاد الأمير الحسين بن عبدالله بالسلط حتى موعد الكشف النهائي على جاهزية الملعب يوم 10 آب (اغسطس) المقبل.
واطلعت الهيئة التنفيذية على توصيات الأندية خلال الخلوة التي عقدت مؤخرا في البحر الميت وتقرر ما يلي:
– بخصوص زيادة جوائز بطولات المحترفين، فإن النسب المعتمدة حاليا تعتمد على ما يتأتى من رعاية لتلك البطولات والتي توزع على الاندية على مدار الموسم، وعليه تقرر تكليف عدد من أعضاء الهيئة التنفيذية بالتواصل مع الرعاة الحاليين وفتح قنوات جديدة بهدف توفير زيادات بالنسب المالية بما يسمح بزيادة الجوائز في المواسم المقبلة.
– زيادة دعم الفئات العمرية لأندية المحترفين، تقرر تفويض الأمانة العامة واللجان للعمل على دراسة امكانية توجيه دعم مباشر للأندية شريطة مراقبة الاتحاد للاندية على تلك المبالغ لضمان توجيهها مباشرة للفئات العمرية، على أن تتضمن المعايير التدقيق على الخطط الفنية للفئات العمرية والتدقيق ماليا على الدعم المقدم من الاتحاد لتلك الفئات، كما تم التأكيد على اقامة بطولات الفئات العمرية كافة تحت 15 و 17 و 19 و 21 عاما وفق نظام الذهاب والاياب انطلاقا من أهمية تلك الفئات في توجهات التطوير الفني، ما يدفع نحو العمل على زيادة دعمها ماليا وفقا للدراسة التي ستقوم بها الأمانة العامة واللجان.
– عدم الموافقة على شطب العقوبات المالية بخصوص إساءات الجماهير، واكدت الهيئة التنفيذية ان تلك مسؤولية مشتركة بين الاتحاد والاندية وأركان اللعبة من جهات أمنية ومدن رياضية، مع التأكيد أن أي مخالفة واردة في اللوائح يجب أن تقترن بعقوبة مالية.
– رفع عدد اللاعبين الأجانب إلى خمسة لاعبين، فإن الهيئة التنفيذية قررت رفض الطلب استنادا إلى توجهات الاتحاد بدعم اللاعبين المحليين وتطوير مستواهم فنيا بما يعود بالفائدة على الاندية والمنتخبات كافة، إضافة إلى عدم قدرة الأندية على تحمل التكاليف المالية المترتبة على استقدام ذلك العدد من اللاعبين، خصوصا أن التكاليف لا تتوقف على الرواتب والمكافآت فقط بل تنسحب ايضا على مصاريف خاصة بالإقامة وتذاكر السفر والمواصلات، وثبت للاتحاد خلال المواسم الماضية تلك الحالات خصوصا بما تضمنته الشكاوى الرسمية للاعبين الأجانب لدى الاتحادين الأردني والدولي وأرهقت الأندية ماليا.
– تقرر تحديد نسب الحضور الجماهيري في ستادات عمان الدولي والملك عبدالله الثاني والأمير محمد بـ 90% الى 10%، والإبقاء على نسبة 75% الى 25% في الملاعب المعتمدة الاخرى.
– منع جماهير النادي من “التيفو” حتى نهاية الموسم في حال ارتكاب اول مخالفة برسم شعار أو لوحة معاكسة لما تم الاتفاق عليه بشكل رسمي.
– فيما يخص برامج إدارة المشاريع وتطوير الأعمال تقرر اعتماد نظام بيع البطاقات الموسمية للدرجات كافة اعتبارا من الموسم الحالي، والموافقة على البدء لبيع تذاكر المباريات قبل يومين من موعد المباراة كحد أقصى، وتحديد نسبة 5 % على الأقل من كل درجة في التأهب وتخصيصها للأطفال دون عمر 12 سنة بقيمة دينار واحد، والموافقة على تطبيق نظام الطعام والشراب في الملاعب على ان يتم تخصيص إيراداته للنادي المستضيف -الملعب البيتي-، وبالتنسيق مع ادارات الملاعب.
وتقرر الموافقة على اللوائح التأديبية والمسابقات للموسم الحالي مع تعديل البنود وفق ما ورد من موافقات على التوصيات.
الى ذلك، تم تأجيل مناقشة توصيات اجتماع أندية الدرجة الثانية والمقدمة من مندوب الدرجة في الهيئة التنفيذية محمد سمارة الى الاجتماع المقبل للهيئة، علما ان بطولة الدرجة الثانية ستقام مطلع عام 2019.
وتقرر اعادة تشكيل اللجنة التأديبية برئاسة المحامي عمر الزرو. الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق