الاحتلال يحكم بسجن الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور 5 أشهر بسبب قصيدة

فرضت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في الناصرة شمالي فلسطين، اليوم الثلاثاء، السجن الفعلي لمدة 5 أشهر على الشاعرة دارين طاطور، والتي قضت أكثر من عامين وثمانية أشهر بين السجن والاعتقال المنزلي بـ”تهمة” كتابة قصيدة ضد جرائم الاحتلال، ونشرها في صفحتها الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وبعد إدانتها بـ”التحريض”، فقد طالبت النيابة بسجنها لمدة تتراوح بين 15 و26 شهراً.

ووفق وكالة أنباء وطن الفلسطينية فقد حضر جلسة المحكمة عدد من القيادات والكوادر السياسية والاجتماعية للتعبير عن وقوفها إلى جانب الشاعرة طاطور وأسرتها، مؤكدين أن “حضور المحكمة هي طريقتنا لدعم دارين في هذه الأيام الصعبة عندما تناضل من أجل الحرية، ومن خلال هذا الحضور نبعث رسالة واضحة إلى النيابة والقضاة ضد الملاحقات السياسية وضد قمع حرية التعبير والاحتجاج والفن”.

وكانت شرطة الاحتلال اقتحمت منزل الشاعرة طاطور في 11 تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2015، واعتقلتها، وقدمت لائحة اتهام ضدها، في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، شملت بنود “التحريض على العنف ودعم تنظيم إرهابي”.

وجاء الاعتقال والملاحقة السياسية بسبب قصيدة كتبتها الشاعرة طاطور بعنوان “قاوم يا شعبي قاوم”، إضافة إلى مشاركتين في “فيسبوك” أبدت فيهما تخوفا من إمكانية أن تكون “الشهيدة المقبلة”، وذلك في أعقاب جريمة إعدام الطفل محمد أبو خضير حرقا. الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق