إهمال جنود إسرائيليين يكشف أسرار أحدث الأسلحة بترسانة الجيش

أكدت وسائل إعلام عبرية أن جنودا في الجيش الإسرائيلي ارتكبوا مخالفة جسيمة بنشرهم في الإنترنت صورا تكشف تفاصيل حساسة حول أحدث الأسلحة التي يملكها الجيش.

وأفاد تقرير لقناة Hadashot TV اليوم بأن إحدى تلك الصور تظهر مقاتلة من الجيش الخامس “F-35” داخل مخبأ تحت الأرض محصن في قاعدة نفاطيم الجوية.

وأوضحت القناة أن الصورة المذكورة تكشف الستار عن الأسلحة التي تتزود بها المقاتلة، كما تشير إلى أن مسؤولا أجنبيا كان على متنها.

وأشارت القناة إلى أن قيادة الجيش الإسرائيلي تمنع نشر صور لأحدث مقاتلاتها، لتفادي تسريب تفاصيل مهمة حول أسلحتها وقدراتها القتالية.

كما نُشرت في أحد المواقع المختصة بالشؤون الدفاعية صورة أخرى التقطها عسكري في قاعدة بالجولان المحتل، وهي تظهر دبابة سرية للجيش الإسرائيلي.

والتقطت صورة ثالثة داخل مركز قيادة العمليات الرئيسي لإحدى وحدات النخبة التابعة للبحرية الإسرائيلية.

ولم يكشف تقرير القناة عن الموقع الذي انتشرت فيه الصور، لافتا إلى أن القيادة العسكرية الإسرائيلية تبذل على مدى سنين طويلة جهودا لمنع نشر صور كهذه، يلتقطها عسكريون بهواتفهم، في الشبكة العنكبوتية.

ارتي

اترك تعليق