ما قصة الخلاف بين أمل علم الدين وأنجلينا جولي؟

بدأ الخلاف بين الممثلة الأميركية أنجيلينا جولي والمحامية اللبنانية أمل علم الدين المتزوجة من الممثل جورج كلوني، حين وقف الأخير إلى جانب الممثل براد بيت خلال معركة طلاقه من جولي قبل عامين.
لكن الحرب الباردة بين أمل وجولي ما زالت مستمرة، وبات الحديث عنها مؤخراً يزداد بسبب محاولة المحامية الشهيرة منافسة جولي على لقب “سيدة هوليوود الأولى في الأعمال الخيرية” وفق ما ذكرت صحيفة The Sun البريطانية.
وقبل أن نبدأ بالحديث عمّا يتم تداوله في الفترة الأخيرة، ذكر موقع The Hollywood Gossip نقلاً عن مصادر مقربة من أنجيلينا جولي، أنها لم تنس تصريحات أمل علم الدين عندما وصفت أعمال جولي أثناء مرحلة الطلاق بـ”الجنونية”.
ووفق ما ذكر الموقع، فإن أنجيلينا لديها قائمة انتقامية من المشاهير الذين شعرت أنهم خانوها ولم يقفوا جانبها بعد طلاقها من براد بيت، ومن بينهم أمل علم الدين وزوجها جورج كلوني.
ورغم هذه الكراهية بين الطرفين (أمل وجولي)، إلا أن صحيفة The Sun ترى أن الأمر لا علاقة له بمسألة الطلاق وما رافقها من تصريحات فحسب.
وذكرت الصحيفة أن القصة تدور حول نشاطات السيدتين في الأعمال الخيرية، حيث ترى أنجيلينا جولي أنها مهما كانت ناشطة في هذا المجال فهي بالنهاية ستُعرّف على أنها ممثلة أولاً ثم ناشطة.
بينما أمل علم الدين في المقابل، هي محامية وناشطة في مجال حقوق الإنسان، ولم تُعرف غير ذلك في حياتها. الوقائع

اقرأ ايضاً

اترك تعليق