قرار قضائي قطعي بإخلاء حي جناعة في الزرقاء من ساكنيه

أيدت محكمة استئناف عمان قرارا لمحكمة بداية الزرقاء يقضي باخلاء 28 دونم من اراضي حي جناعة من ساكنيه وقضت المحكمة بتسليم الارض المتنازع عليها والتي يسكن عليها ما يزيد عن عشرة الاف شخص من سكان الحي فارغة لاصحابها وبين المحامي ليث الشمايلة وكيل المطالبين بملكية الارض ان محكمة استنئاف عمان ايدت قرارا لمحكمة بداية الزرقاء باخلاء ارض الموكل بالمطالبة بها .

واقيم حي جناعة احد اكثر الاحياء الشعبية فقرا في محافظة الزرقاء عام 1948 على اثر نكبة فلسطين وهذا الحي الملاصق لمخيم الزرقاء مقام على ارض مساحتها 255 دونما جزء منه مقام على ارض مملوكة للدولة، وجزء على ارض اخرى تابعة لجمعية الاسرة البيضاء، و28 دونما مملوكة لورثة احد الاشخاص في الزرقاء، وقرار المحكمة متعلق بالارض التي مساحتها 28 دونما.

وقال المحامي ليث الشمايلة ل ” الراي ” انا وكيل عائلة تملك قطعة الارض رقم 18 حوض 1 السكة من قرية جناعة، وبين ان عددا من الاشخاص يقيمون منازلهم عليها من دون وجه حق وانهم يرفضون اخلاء الارض وهدم الابنية المقامة عليها  وتسليمها فارغة لأصحابها وأكد انه كسب قضية اخلاء الارض المشار اليها وان القرار الصادر عن المحكمة اصبح قطعيا .

وبين انه طالب الاهالي مرارا وتكرارا بوصفه وكيلا لاصحاب الارض باخلاء الارض وهدم الابنية المقامة عليها الا انهم رفضوا ذلك مما جعله يلجأ للقضاء.

وحسب الاهالي فان قطعة الارض المشار اليها مقام عليها 180 منزلا بعضها مكون من اربعة طوابق ويسكنها ما يزيد عن عشرة الاف نسمة منذ ستين عاما.

وقال عدد من الاهالي ل ” الراي ” ان حي جناعة تأسس عام 1948م على عجل بظروف صعبة ولغايات استقبال اللاجئين على ارض تعود للدولة، وقالوا ان الاهالي تفاجأوا قبل عام ان احد الاشخاص يدعي ملكية جزء من الحي وان له 28 دونما.

وقال الاهالي ان القلق ينتابهم من المطالبة، وطالبوا الجهات الرسمية التحرك سريعا لمعالجة القضية قبل ان تتطور، خصوصاً وان معظم اهالي الحي تحت خط الفقر وان الدولة صرفت على الحي مبالغ كبيرة من اجل تحسينه .

وبين عضو مجلس بلدي الزرقاء رئيس المجلس المحلي للمنطقة الثانية المحامي نايف الدعجة ان البلدية والجهات المعنية تعمل من اجل حل سريع وعاجل لمشكلة جناعه وقال: ان الحي قائم على اراض مساحتها 255 دونما وهو اكثر الاحياء شعبية في الزرقاء واكد ان مشكلة اهالي الحي مع مالكي احد القطع والبالغة مساحتها 28 دونما يجب حلها سريعا مقترحا ان يتم استملاك القطعة من قبل الحكومة اواعطاء المالكي قطعة بديلة.

وقال ان اخلاء جزء كبير من الحي صعب، مضيفا أن البلدية تبذل الجهود اللازمة مع الجهات المعنية من اجل ايجاد حل سريع لهذه المشكلة، خصوصا وان الاهالي كانوا محرومين من الماء والكهرباء وان البلدية اتخذت قرارا قبل فترة بايصال الخدمات للمنازل حيث كانت كل خمسة منازل او ستة او اقل قائمة على ساعة كهرباء واحدة.

وبين النائب محمد الظهراوي، إنه سيخاطب رئيس الوزراء من أجل إيجاد حل فوري لمشكلة أراضي حي جناعة وجميع الأراضي المتنازع عليها.

وقال ان هذه القضايا تتطلب تدخلا حكوميا بشكل كبير، للعمل على درء أي خلافات اجتماعية قد تحدث.

وبين الظهراوي ان منطقة حي جناعة تعد من أقدم أحياء الزرقاء وأكثرها كثافة سكانية، وأن عملية إزالة أبنية قائمة تشكل خطرا على الحي بأكمله. – الرأي

اقرأ ايضاً

اترك تعليق