الشواربة : “خطأ مطبعي” خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق

اكد امين عمان الدكتور يوسف الشواربة على ثقته بفريق مسلخ امانة عمان العامل من إدارة واطباء مشرفين وعمال في أداء مهامهم للخروج بمنتج غذائي صحي وأمن وهو ما يعتبر خط احمر لا يمكن السماح بتجاوزه

وشدد الشواربة على عدم وجود اي منتج لذبحيات الدواجن التي يتم معاينتها وتغليفها في مسلخ الامانة قد خرجت الى السوق المحلي بتاريخ 23 تموز ، مؤكدا ان ما تم هو خطا مطبعي في التاريخ تم تداركه وتصويبه على الفور في المسلخ .

واستمع امين عمان يرافقه مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي خلال زيارته صباح اليوم لمسلخ الامانة لايضاح عما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود منتجات للدواجن في السوق تحمل تاريخ 23 تموز حيث اكدت نائب مدير مدينة عمان للشؤون الصحية الدكتورة ميرفت مهيرات انه قد تم معالجة الخطا المطبعي في عملية تغليف الدواجن وهي على خطوط الانتاج وقبل خروجها الى السوق المحلي بعد تدارك الخطا وتصحيحه .

وبينت ان نحو 15 طير فقط تم تغليفها بالتاريخ المشار اليه اعلاه وتم تدارك الخطا على الفور من خلال الاطباء المشرفين في المسلخ بإزالة التغليف وسحب الدجاج وتغليفها مرة اخرى وقام امين عمان خلال الزيارة بجولة على خطوط انتاج الدواجن واطلع على عملية معاينتها وتغليفها.

وكانت مصادر اشارت الى أن أمانة عمان الكبرى تعتزم تحويل موظف يعمل في مسلخ عمان إلى الجهات المختصة لإجراء المقتضى القانوني حياله، عقب تسريبه صورا لدجاج مختوم بتاريخ لاحق ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي بزعم وجودها في الأسواق، وأفادت مصادر أن “الدجاج” المختوم لم يتسرب للأسواق وأن الصور المتداولة كانت داخل مسلخ “الأمانة”، بعدما أثارت صورة الدجاج المختوم بتاريخ لاحق ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

جفرا نيوز

اترك تعليق