داعية سعودي: لا بأس من الصلاة مع سماع أصوات الموسيقى!

أفتى الداعية السعودي سعد الخثلان، بجواز الصلاة في الطرقات والأسواق إذا وجدت أصوات موسيقى، لافتا إلى أنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها.

وقال الخثلان في رده على سؤال بشأن الصلاة في الطرقات أو الأسواق والتي قد يوجد بها موسيقى، وذلك حتى لا يضيع وقت الصلاة: ” الصلاة تكون صحيحة لأنها مكتملة الشروط والأركان والواجبات”.

وأضاف أن المرء في هذه الحالة ليس مستمعًا للموسيقى وإنما سامع مشيرا إلى أن العلماء يفرقون بين الاستماع والسماع، فالأولى هو قصد الإنسان للاستماع، والثانية هو سماع الإنسان للموسيقى من غير قصد.

يشار إلى أنه قبل أيام خرج الداعية السعودي المعروف الشيخ الشريف حاتم العوني بفتوى جديدة أباح فيها الغناء والحفلات الفنية.

وقال “العوني” عضو مجلس الشورى السابق، في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن)، إنه لا يوجد محظور شرعي في إقامة الحفلات الغنائية ـ إسقاطا على الحفلات التي تقيمها هيئة الترفيه حاليا وأثارت جدلا واسعا.

ودون ما نصه:”الغناء بالموسيقى فيه خلاف معتبر، وبينت ذلك منذ سنوات. ومادام كذلك، فليس في إقامة حفلات الغناء محظور شرعي”.

وتابع موضحا ومبررا لسياسة النظام الجديدة فيما يخص هذا الشأن:”إنما المحظور هو استغلال أصحاب الانحلال لهذه الحفلات، واستغلال المتشددين لهذا التفلت لإنكار ما لا يجوز إنكاره من الاجتهاد المعتبر، خاصة بعد اختيار الحاكم الذي يرفع اختياره الخلاف”.

اترك تعليق