السجن مدى الحياة لشابين قتلا مستوطناً في الضفة الغربية

حكمت محكمة تابعة للاحتلال، الخميس بالسجن مدى الحياة على فلسطينيين دينا بقتل يهودي كانا يعملان لديه في تشرين الاول/اكتوبر “.

ودين يوسف كامل ومحمد أبو الرب وهما من قرية قباطية في الضفة الغربية المحتلة، في ايار/مايو بتهمة قتل روفن شمرلنغ في هجوم متعمد في مكان عملهما في مدينة كفر قاسم العربية في 4 تشرين الاول/اكتوبر.

وحكمت لجنة مؤلفة من ثلاثة قضاة في محكمة منطقة اللد على الرجلين بالسجن مدى الحياة وغرمت كلا منهما 258 ألف شيكل لأرملة شمرلنغ (حوالي 71 ألف دولار، أو 61 ألف يورو).

وكان الاثنان يعملان في مستودع شمرلنغ، وحكمت عليهما المحكمة نفسها في إطار صفقة أقرا بموجبها بالذنب.

وجاء في حيثيات الحكم “نقرر أن قتل المتوفى كان عملا ارهابيا ارتكبه كل من المتهمين”.

وتعرض القتيل الذي كان في السبعين من عمره ويسكن في مستوطنة الكانا في الضفة الغربية، للطعن حتى الموت من قبل الاثنين في مستودع الفحم. وقالا وفق بيان الاتهام انهما هاجماه “لاسباب وطنية وللتسبب بموت يهود” انتقاما لمقتل صديق لهما في 2015 بالرصاص أثناء محاولته تنفيذ هجوم.

وقال جهاز الأمن الداخلي “شين بيت” إن الدافع وراء ذلك هو التوتر الذي شهده الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة في تموز/يوليو بعد أن قتل ثلاثة يهود بالرصاص شرطيين في مكان قريب.-  ف ب)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق