الرزاز: أقف اليوم وبذهني ووجداني آمال الأمهات وأحلام الشباب وتطلعات الرجال

قال رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز ” أقف اليوم، وفي ذهني ووجداني، عبد الله الأول، وكايد المفلح، وإبراهيم هاشم، وهزاع، ووصفي، وحابس، والكثير من رجالات الوطن والأمة المخلصين، الذين سطروا الإنجازات، وضحوا من أجل مبادئهم السامية.

وقال الرزاز في كلمته التي ألقاها رداً على المناقشات النيابية لبيان حكومته أقف اليوم وبذهني ووجداني آمال الأمهات وأحلام الشباب وتطلعات الرجال وأعلم أني أمام امتحان صعب سأجتهد وفريقي الوزاري لاجتيازه وأدرك بكل يقين أن الطريق صعب وطويل؛ لكننا سنعمل بكل ما أوتينا من عزم واجتهاد لنبلغ طموحات الأردنيين بغد أفضل.و أؤكد لكم، أننا لن نكرر ما جاء في البيان الوزاري، وبأن جميع الملاحظات والآراء والأفكار التي طرحت خلال المداولات تحظى بكثير من الاهتمام.
كما أكد الرزاز على تعهده بعقد لقاءات دورية (شهرية) مع الكتل واللجان النيابية، لمناقشة أبرز القضايا والمقترحات والتشاور حولها. مؤكداً بانالتغيير نحو غد أفضل هو حق لنا إما أن نمارسه فنكون جزءا من صناعة التاريخ والمستقبل الناصع أو أن نستسلم للعدمية – لا قدر الله – والعدمية هنا تعني أن لا نرضى بواقعنا المعاش ولكن لا نتجرأ على المساهمة بتغييره وننتقد كل من يجرؤ على التغيير. الوقائع

اقرأ ايضاً

اترك تعليق