الاحتلال يمنع الفنان الاردني عمر العبداللات من دخول فلسطين

لم يمضي يوما واحدا على اطلاق البوم ” فلسطين من النهر الى البحر ” لصوت العروبة عمر العبداللات وما احدثه من انتشارا كبيرا في كافة المحافظات الفلسطينية ” 21 ” والعالم العربي حتى جاء قرار دولة الكيان الصهيوني بمنع العبداللات من دخول فلسطين .
وليس غريبا على دولة الكيان الصهيوني قيامها بهذا الامر وهي من قامت باحتلال الارض وتشريد اهلها كما سعت خلال فترة الاحتلال الى طمس الهوية الفلسطينية ، لياتي صوت العروبة الفنان عمر العبداللات ليتصدى من خلال هذا العمل للتذكير بالمحافظات الفلسطينية المحتلة وصمود اهلها في وجه الغطرسة الصهيونية ، كما جاء قرار المنع متزامنا مع اقرار قانون القومية وهو من القوانين العنصرية ويؤسس للفصل العنصري في دولة الكيان الصهيوني من خلال اعلان يهودية الدولة .
وجاء اطلاق البوم ” البوم فلسطين من النهر الى البحر ” في اللحظة التي كان الصهاينة يحتفلون بهذا القرار ليرعبهم صوت العروبة وهو يعيد التذكير بدولة فلسطين وحدودها من النهر الى البحر وان الوطن يستحق العطاء ولا يقبل التفريط بأي شبر منه .
يشار ان صوت العروبة كان مقررا له ان يقيم مؤتمرا صحفي في فلسطين بالشراكة مع شركة جوال للاتصالات الفلسطينية الا ان قرار منع العبداللات حال دون حدوث ذلك ، علما بان الشركة قامت بحملة اعلامية وإعلانية ضخمة في كافة المدن الفلسطينية تمهيدا للمؤتمر والتي جاءت متزامنة مع اطلاق البوم صوت العروبة عمر العبداللات البوم فلسطين من النهر الى البحر . الوقائع

اقرأ ايضاً

اترك تعليق