قادة الكونغرس: ترامب ‘‘خطير وضعيف‘‘ ولقاء بوتن ‘‘خطأ مأساوي‘‘

تعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى انتقادات لاذعة من زعيمي الحزبين الجمهوري، الذي ينتمي له، والديمقراطي، وذلك بعد التصريحات التي أدلى بها عقب لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الاثنين.

وقال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي (الكونغرس)، ميتش ماكونيل، إن على ترامب “أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنا”، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وكان اجتماع القمة الذي جمع الزعيمين، قد أجري الاثنين في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وهاجم ترامب، إلى جانب بوتن، تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي المفترض في الانتخابات الرئاسية التي حملته إلى البيت الأبيض، وبدا أنه يساوي بين اتهامات الاستخبارات الأميركية بهذا الصدد، ونفي بوتن.

من جانبه، وصف زعيم الديمقراطيين في الكونغرس، تشاك شومر، ترامب بأنه “خطير وضعيف”.

واتهم شومر الرئيس الأميركي، بالإدلاء بتصريحات “غير مسؤولة وخطيرة وضعيفة” أمام نظيره الروسي.

وقال شومر في تغريدة على تويتر بعد المؤتمر الصحفي للرئيسين: “مسألة وحيدة لا تحمد عقباها تطرح الآن على البيت الأبيض: ما الذي يدفع ترامب لتغليب مصالح روسيا على مصالح الولايات المتحدة”.

بينما وصف السناتور الجمهوري جون ماكين قمة هلسنكي بأنها “خطأ مأساوي” وتراجع جديد للولايات المتحدة، متهما ترامب بالتقاعس عن الدفاع عن بلاده.

وقال ماكين “لم يتقاعس الرئيس ترامب فحسب عن قول الحقيقة عن خصم ولكن رئيسنا الذي يتحدث باسم أميركا للعالم، تقاعس عن الدفاع عن كل ما يجعلنا ما نحن عليه.. جمهورية شعب حر كرس نفسه لقضية الحرية في الداخل والخارج”.

وتابع: “من الواضح أن قمة هلسنكي كانت خطأ مأساويا”.

ورأى جون برنان المدير السابق لسي آي ايه بين عامي 2013 و2017 أن “أداء” ترامب في هلسنكي “ليس أقل من عمل خيانة”.

وغرد “لم تكن تصريحات ترامب حمقاء فحسب، بل بدا ألعوبة بأيدي بوتن”، وتساءل “أين أنتم أيها الوطنيون الجمهوريون؟”. الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق