الرزاز يطالب حكومته بالتهدئة للحصول على الثقة .. تفاصيل

كشفت مصادر مطلعة ان رئيس الوزراء عمر الرزاز ، كان قد اجتمع بعدد من وزراءه الذين يواجهون هجوماً حاداً من الشارع الاردني من جهة و النواب من جهة اخرى ، ان يتريثوا و لا يطلقوا التصريحات تعليقاً على اي موضوع جدلي.

و اضافت المصادر ان الرزاز استمع لحديث بعض الوزراء و شكواهم من تعرضهم للظلم على حد تعبيرهم ، بسبب هجوم النواب عليهم و ان البعض وصلت به الامور لدرجة التجريح بهم ، و قيام نشطاء مواقع التاوصل الاجتماعي بمهاجمة الوزراء بسبب حديثهم او مواقف حصلت معهم حديثاً ، و كان النواب طرفاً فيها .

و طلب الرزاز من وزراءه عدم الاستعجال بإطلاق التصريحات او الخوض بأمور قد تحدث ارباكاً و تجعل البوصلة تتجه اليهم بشكل سلبي يعيق ما يقوم به لانهاء ازمة الثقة ، و عدم استفزاز النواب بمواقف جانبية ، لحين الانتهاء من الفترة الحالية التي تطلب فيها الحكومة الحصول على ثقة مجلس النواب.

و كان الرزاز قد عاتب عدد من الوزراء بسبب بعض المواقف منهم وزير الشباب مكرم القيسي بعد انتقاده حديث النائب خوري ، و كذلك ما حصل مع وزير الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات مثنى الغرايبة ، ووزيرة الطاقة هالة زواتي ووزير الصناعة طارق الحموري.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق