الصحة تشكل لجنة تحقيق بقضيتين في الطب الشرعي

شكل وزير الصحة الدكتور محمود الشياب لجنة للتحقيق في ملابسات وظروف مسألتين تم تداولهما عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي نهاية الاسبوع الماضي تتعلقان بغرفة غسل الموتى في الطب الشرعي ومشهد جثمان متوفى امام احد مصاعد مستشفى البشير.

وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي ان الدكتور الشياب ابدى استياء شديدا من هذين المشهدين اللذين تم تداولها اخيرا عبر بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، وان تشكيل اللجنة يأتي للوقوف على الحقائق والظروف والملابسات خلف هذه المشاهد والمسؤولين عنها، مؤكدا ان الوزارة لن تتهاون ازاء اي تقصير او تلكؤ أو اهمال في تقديم الخدمة الصحية اللائقة بالمواطنين.

واشار الى ان الانسان يجب ان تحترم كرامته وتصان، وان الوزارة لا تقبل اي اساءة لكرامة الانسان حيا وحرمته ميتا، وعلى جميع الادارات والكوادر ان تلتزم بذلك، وتبذل اقصى جهودها في تقديم الخدمة الفضلى.

وكان وزير الصحة اكد في تصريح سابق ان الوزارة تنفق ملايين الدنانير على خدمات النظافة والصيانة، وانهما يجب ان يكونا بالمستوى اللائق الذي يعكس حجم الانفاق الكبير.

واكد الدكتور الشياب ضرورة متابعة المسؤولين في الميدان لجميع الخدمات التي تقدم، وان الوزارة لن تتوانى عن فسخ العقود مع اي شركة تقصر في اداء دورها على اكمل وجه، ووفقا للاتفاقيات والعطاءات المبرمة معها والتي تتوخى الحصول على خدمة فضلى على صعيد النظافة والصيانة وغيرهما.

اترك تعليق