الجيش السوري يزيل السواتر الترابية عند ثاني أهم بوابة اقتصادية مع الأردن

تمكن الجيش السوري قبل أيام من السيطرة على معبر “نصيب” الحدودي مع الأردن، وقام برفع العلم السوري على الحدود.

وبدون قتال يذكر، سيطر الجيش السوري على 20 كيلومترا من الحدود السورية الأردنية. بحسب ما أكده حينها مصدر عسكري لـ”سبوتنيك”.

وكان قائد عسكري ميداني أكد لـ”سبوتنيك”، الجمعة 6 تموز/ يوليو أن الجيش السوري استعاد السيطرة على بلدتي النعيمة والمتاعية وعلى 6 مخافر حدودية مع الأردن من المخفر 62 حتى المخفر 67 ليصبح عدد المخافر التي استعادها الجيش 15 مخفرا”.

إلى ذلك تقوم وحدة من الجيش السوري بإزالة السواتر الترابية على الطريق المؤدي من منطقة درعا البلد باتجاه معبر الجمرك القديم على الحدود الأردنية.

وأفاد أحد القادة الميدانيين لوكالة “سانا” بأن وحدة من الجيش العربي السوري أزالت السواتر الترابية التي أقامتها المجموعات الإرهابية على الطريق الواصل بين منطقة درعا البلد ومعبر الجمرك القديم الذي يبعد عن معبر الرمثا الأردني نحو 1.5 كيلومتر.

وقامت وحدات الهندسة بتمشيط جانبي الطريق وإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون خلال فترة انتشارهم في المنطقة منذ عام 2013، بحسب القائد الميداني.

ويعد معبر الجمرك القديم المقابل لمعبر الرمثا الأردني الشريان الرئيسي الثاني وبوابة اقتصادية مهمة بعد معبر نصيب الحدودي الذي انتشر فيه عناصر من الجيش يوم السبت الماضي بعد تمشيطه وإزالة مخلفات التنظيمات الإرهابية التي سيطرت عليه منذ نحو 3 سنوات.

سبوتنيك

اترك تعليق