العثور على “زجاجة صغيرة” لغاز الأعصاب في بريطانيا

أعلنت الشرطة البريطانية، الجمعة، العثور على “زجاجة صغيرة” تحتوي على غاز الأعصاب “نوفيتشوك” في منزل أحد البريطانيين، الذي أصيب بالمرض، نتيجة الغاز الشهر الماضي.

وقالت الشرطة في بيان “يوم الأربعاء 11 يوليو تم العثور على زجاجة صغيرة أثناء عملية تفتيش منزل شارلي راولي في أميزبيري” بعد أربعة أشهر من تسمم جاسوس روسي وابنته بنفس الغاز، مضيفة أن “العلماء أكدوا لنا أن المادة الموجودة في الزجاجة هي نوفيتشوك”.

وكانت الشرطة البريطانية قالت، الأسبوع الماضي، إن شخصين من بلدة قريبة من سالزبري تسمما بغاز نوفيتشوك وهو نفس غاز الأعصاب الذي تسمم به سكريبال وابنته.

واتهمت بريطانيا روسيا بتسميم الجاسوس السابق سيرجي سكريبال وابنته بغاز نوفيتشوك، في أول هجوم معروف باستخدام هذا السلاح الكيماوي على أرض أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

ونفت روسيا، التي تستضيف حاليا نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم، أي دور لها في حادث مارس، وأشارت إلى أن أجهزة الأمن البريطانية نفذت الهجوم لتأجيج مشاعر الكراهية لموسكو.

سكاي نيوز

اترك تعليق