الاتحاد الروسي يعترف باستنشاق لاعبيه للمنشطات .. ويؤكد بأنها ليست محظورة “تفاصيل”

كشف الاتحاد الروسي لكرة القدم عن تناول أحد لاعبي المنتخب الروسي لمواد منشطة بين شوطي مباراة الدور ربع نهائي لكأس العالم المقامة حاليا على الأراضي الروسية وتتواصل إلى 15 يوليو/ تموز الجاري.

وقال الاتحاد الروسي إنّ المادة التي تناولها لاعبو المنتخب الروسي ليست مدرجة على قوائم المواد المحظورة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وهي مادة “الأمونيا” التي وصفها الخبراء على أنها مادة محفزة للأوكسجين تساعد على بذل جهود مضاعفة على أرضية الملعب.

وتأتي تصريحات المسؤولين الروس بعد أن نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية تقريرا عن اللقطة التي ظهرت في النقل المباشر للمباراة، عندما عاد لاعبو المنتخب الروسي من حجرات الملابس بين شوطي المباراة أمام كرواتيا وهم يستنشقون مادة غريبة أثارت انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الصحيفة إنّه بسؤال خبير منشطات ألماني ثبت أنّ المادة التي استنشقها اللاعبون الروس كانت مادة “الأمونيا” وهي مادة تعتبر من المنشطات الممنوعة لما لها من تأثير محفز على المدى القصير وتعمل على تحسين تنفس اللاعبين خلال المباراة.

يذكر أنّ المنتخب الروسي يضم في صفوفه ثلاثة لاعبين يتصدرون قائمة اللاعبين الأكثر قطعًا للمسافات في مباريات كأس العالم، مقارنة بالمنتخبات الأخرى المشاركة في البطولة.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق