هاتف إل جي G7 ThinQ الجديد.. نظرة عن قرب

يسود بين الشركات المنتجة للهواتف الذكية حاليا اتجاه نحو تقنية الذكاء الاصطناعي. ولمواكبة هذا الاتجاه أطلقت شركة “إل جي” هاتفها الذكي G7 ThinQ الفاخر الجديد، الذي يعتمد على نظام جوجل أندرويد ويمتاز بكاميرا يمكنها التعرف على الأشياء، التي يتم تصويرها.

ويمتاز هاتف G7 ThinQ الجديد بخطوط تصميمية بسيطة مقارنة بموديلات إل جي الأخرى؛ حيث يأتي بسطح زجاجي في الأمام والخلف مع إطار معدني باللون الأسود يحيط بالشاشة قياس 1ر6 بوصة، والتي تعمل بدقة 1440 x 3120 بيكسل، وتبرز الكاميرا الأمامية والسماعات والمستشعرات من أعلى، وتشتمل باقة التجهيزات التقنية على معالج كوالكوم Snapdragon 845 مع ذاكرة داخلية بسعة 64 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي بسعة 4 جيجابايت.

جوجل Assistant

وإلى جانب أزرار التحكم في شدة الصوت على الجانب الأيسر يوجد زر لتطبيق المساعد الرقمي جوجل Assistant، عند الضغط عليه لمرة واحدة يتم تفعيل تطبيق المساعد الرقمي من جوجل، ومع الضغط لمرة ثانية يتم تفعيل وظيفة جوجل Lens، وإذا احتفظ المستخدم بالزر مضغوطا فإنه يتم عمل فترات راحة بين الأوامر الصوتية. وفي حال عدم احتياج المستخدم لهذه الوظائف فيمكنه تعطيل هذا الزر.

ويعتمد هاتف إل جي الجديد على نظام أندرويد 8، الذي تم تخصيصه من قبل الشركة الكورية الجنوبية، ولكنه يشتمل على الكثير من التطبيقات غير المفيدة، والتي يمكن للمستخدم تعطيلها، ولكنه لا يتمكن من إزالتها من الهاتف الذكي.

خطأ التعرف على الوجه

وهناك خطأ في وظيفة إلغاء القفل عن طريق التعرف على الوجه؛ حيث يمكن تخطي وظيفة التعرف القياسية من خلال استعمال صورة مطبوعة، ولذلك يتعين على المستخدم تفعيل خاصية التعرف على الوجه المتقدمة الأقل تعرضا للخطأ يدويا، وقد ظهرت وظيفة التعرف على الوجه بشكل سلبي في هواتف الكثير من الشركات العالمية مثل سامسونج وغيرها.

وبينما لا تتمكن الكاميرات في الهواتف الذكية G6 و V30 من إل جي من منافسة الموديلات الأخرى، فإن الوضع يختلف مع كاميرا الهاتف الذكي G7 ThinQ الجديد؛ حيث قامت الشركة الكورية الجنوبية بتزويد جهازها الجديد بكاميرا رئيسية مزدوجة بدقة 16 ميجابيكسل وبزاوية التقاط 71 و 107، وتعمل العدسة واسعة الزاوية الجديدة على خفض تشوه حافة الصورة، وعند التقاط الصور في ظل ظروف الإضاءة السيئة يمكن تشغيل وضع “الكاميرا فائقة الإضاءة”.

ذكاء اصطناعي

وتدعم كاميرا الهاتف الجديد تقنية الذكاء الاصطناعي؛ حيث تقوم الكاميرا في وضع الذكاء الاصطناعي AI بتحليل محتويات الصورة وتقوم بضبط الإعدادات المناسبة لذلك، وتظهر على الشاشة كلمات رئيسية للأشياء، التي تم رصدها في الصورة مثل أحذية أو مناظر طبيعية أو أحجار أو أشخاص، ولكن قد تظهر بعض الأخطاء المزعجة مثل ظهور كلمة حمامات سباحة انفينيتي عند التقاط صورة لمحتويات الثلاجة.

وعادة ما يتم تغيير درجة ضبط التباين وتشبع اللون تبعا للأشياء، التي يتم رصدها أمام الكاميرا، ومن ضمن التأثيرات الجانبية العملية أنه يتم وضع علامات على الصور في وضع الذكاء الاصطناعي وتصنيفها، ولكن من الأمور السلبية للكاميرا في وضع الذكاء الاصطناعي أنه عندما يتم التعرف على أشخاص في الصورة لا يتم استدعاء وضع البورتريه تلقائيا.

وبشكل عام يتمكن المستخدم من التقاط صور رائعة بواسطة الكاميرات المزدوجة، وخاصة أثناء النهار، وفي ظل ظروف الإضاءة السيئة تقل جودة الصورة مقارنة بالموديلات الحالية المنافسة، وقد لا يلزم إجراء تصحيح الذكاء الاصطناعي في بعض الأحيان.

معجزة صوتية

وتروج شركة إل جي لهاتفها الذكي G7 ThinQ الجديد باعتباره معجزة صوتية من خلال تجهيزه بصوت DTS X، وهو ما يجعل من الهاتف الذكي بمثابة سماعة صغيرة، وتصدر عنه نغمات عميقة بصورة ملحوظة، ولكنه لا يحل بالطبع محل نظام صوتي حقيقي.

ومن الأمور المهمة النغمات الهادئة لسماعات الرأس، فبينما تعول الموديلات الأخرى على منافذ التوصيل USB أو Lightning أو حتى تقنية البلوتوث، نجد هاتف إل جي يأتي مزودا بمقبس تناظري عادي، ولكنه يسمح بتركيب محول رقمي تناظري فائق الجودة، والذي يتيح للمستخدم الاستماع إلى صوت واضح للغاية عبر سماعات الرأس.

وخلاصة القول فإن هاتف إل جي G7 ThinQ الجديد يتمتع بكاميرا جيدة وصوت فائق النقاء على نفس مستوى الموديلات المنافسة، إلا أنه يأتي بتكلفة أعلى من الموديلات الأخرى في نفس فئته، وإذا كان المستخدم يعول أهمية كبيرة على تشغيل الموسيقى بواسطة الهاتف الذكي، فإن جهاز إل جي الجديد يعد من الخيارات المناسبة.-(د ب ا)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق