التحقيق مع سيلفستر ستالون بتهمة الاعتداء الجنسي

باشر محققون اميركيون تحقيقا لمعرفة ما اذا كان نجم افلام الحركة سيلسفتر ستالون ينبغي ان يلاحق في اطار اعتداء جنسي بلغ عنه العام الماضي.

واوضح غريغ ريسلينغ الناطق باسم المدعية العامة في لوس انجليس جاكي لايسي لوكالة فرانس برس الاربعاء “قدم ملف اليوم الى شرطة سانتا مونيكا” المحاذية للوس انجليس “بشأن سيلسفستر ستالون”.

واضاف “فريقنا المتخصص بالجرائم الجنسية يدرس الملف”.

وادعت المرأة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ان الممثل البالغ 71 عاما والمعروف بادواره في افلام “روكي” و”رامبو”، اعتدى عليها جنسيا في التسعينات.

ورفض ريسلينغ الكشف عن مزيد من التفاصيل حول ظروف هذا الاعتداء المفترض او القول ما اذا كان مشمولا بمرور الزمن.

وتعذر الاتصال بشرطة سانتا مونيكا او محامي النجم الهوليوودي مارتن سينغر على الفور للتعليق على هذه المعلومات.

وكان سينغر قال في كانون الاول/ديسمبر لوسائل الاعلام الاميركية ان موكله “ينفي قطعا هذا الاتهام ومن الواضح ان هذه المرأة ابلغت الشرطة لنشر قصتها في الصحف”.

واشار الى ان الممثل اقام علاقة مع الضحية المفترضة خلال تصوير جرى العام 1987 عندما كان عازبا.وقال المحامي ان ستالون ينوي التقدم بشكوى بتهمة بلاغ كاذب. (أ ف ب)

اترك تعليق