مفاجأة… زعيم كوريا الشمالية يستعير طائرة رئيس وزراء الصين

استخدم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، طائرة خاصة برئيس مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) لي كه تشيانغ، لزيارة سنغافورة، أمس الأحد.

ووصل كيم جونغ-أون إلى سنغافورة على متن طائرة تابعة لشركة طيران الصين من طراز بوينغ 747، بدلا من الطائرة الخاصة له (تشامماي-1)، وفقا لما نقلته وكالة يونهاب الكورية عن صحيفة “أبل ديلي” ومقرها هونغ كونغ.

وقالت الصحيفة إن هناك احتمالا بأن كيم جونغ-أون ناقش استئجار طائرة خاصة لزيارة سنغافورة مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، عند زيارته للصين التي جرت في الفترة من 7 إلى 8 مايو/أيار الماضي.

ويبدو أن استخدام كيم جونغ-أون الطائرة الخاصة الصينية بدلا من الطائرة الخاصة له، جاء بسبب قضية السلامة، وفقا للصحيفة.

يذكر أن طائرة “تشامماي-1” هي من طراز “إليوشن- 62 إم” سوفيتية الصنع، ويصل مداها إلى 10 آلاف كيلومتر، ويمكن أن تطير لمسافة 4,700 كيلو متر من بيونغ يانغ إلى سنغافورة دون إعادة التزود بالوقود.

غير أنها طائرة قديمة، حيث تم إيقاف إنتاج هذا الطراز منذ عام 1995. وسبق أن تعرضت طائرة من هذا الطراز من طيران كوريو الكوري الشمالي للسقوط في غينيا في أفريقيا عام 1983 مما أدى إلى وفاة 23 راكبا، بحسب الصحيفة.

كما أن هناك مشكلة أخرى، وهي أنه في حال سفره الى سنغافورة بهذه الطائرة، فيصعب إيجاد طيار له خبرة في رحلة لمسافة طويلة.

يذكر أن شركة طيران كوريو الكورية الشمالية، لا تشغل رحلات جوية دولية طويلة منذ زمن طويل، وتشغل الرحلات الجوية التي لا تتجاوز مسافتها ألف كيلومتر مثل بكين وشنغهاي.

وقالت الصحيفة إن الطائرة تحت الرقم التسلسلي B-2472 هي طائرة خاصة للرئيس الصيني شي، والطائرة تحت الرقم التسلسلي B-2447 التي استخدمها كيم جونغ-أون عند زيارته لسنغافورة، هي طائرة خاصة لرئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ.

وتضم الطائرة مكانا خاصا للقيادة ومكتبا وغرفة معيشة وغرفة نوم، إلا أنها ليست مزودة بنظام الدفاع عن الأسلحة، طبقا لما قالت مصادر.

وأعلن البيت الأبيض الأمريكي في بيان له، اليوم الاثنين، أن القمة التاريخية المرتقب انعقادها غدا في سنغافورة، والتي ستجمع لأول مرة، قادة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، ستبدأ بلقاء شخصي يجمع قادة البلدين، دونالد ترامب، وكيم جونغ أون، بحضور المترجمين فقط.

وجاء في بيان البيت الأبيض: “سيلتقي الرئيس دونالد ترامب بزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، صباح الغد عند الساعة 9:00 (الواحدة فجرا بتوقيت غرينيتش). بعد التحية الأولية، سيعقد الرئيس ترامب والرئيس كيم اجتماعا مغلقا يحضره المترجمون فقط، يليه اجتماع موسع وغداء عمل”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وصل إلى قاعدة “بايا ليبار” الجوية في سنغافورة، أمس الأحد، لعقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، غدا الثلاثاء، تركز على قضية السلاح النوويلبيونغ يانغ.

اترك تعليق