برلماني مصري يطالب بعدم وضع علم السعودية على كرة القدم لان فيه اهانة للمسلمين

طالب برلماني مصري بانسحاب منتخب بلاده من مباريات كأس العالم، المقرر انطلاقها الأسبوع المقبل في روسيا.
وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان النائب «خالد أبوطالب»، إنه «تقدم بطلب إحاطة وذلك بعد وضع علم السعودية على كرة القدم، المقرر اللعب بها في المونديال كباقي أعلام الدول المشاركة به، في حين أن علم السعودية مدون عليه عبارة لا إله إلا الله.. محمد رسول الله».
وأضاف أن «وضع العبارة الإسلامية على كرة القدم التي تقذف بالأرجل يعد إهانة واستخفافًا بمشاعر المسلمين»، مطالبا اتحاد كرة القدم في مصر باتخاذ موقف حاسم، قبل بدء المباريات.
وذكر في طلب الإحاطة: «فى حالة عدم امتثال الاتحاد الدولى لكرة القدم برفع علم السعودية، يجب امتناع المنتخب المصري عن المشاركة كإجراء تصعيدي تعبيرًا عن الموقف الرسمي والشعبي المصري، مع اتخاذ كل الإجراءات التصعيدية الأخرى».
وتأتي مطالبة البرلماني المصري رغم أنه تم الإعلان منذ أشهر عن كرة مونديال 2018، والتي تحمل اسم «تيليستار 18» ، وتتكون من 6 قطع مغطاة بشريط من الشمع ومرصعة بشعار الشركة المنتجة، تلصق بالحرارة المفرطة وبها شريحة إلكترونية للتتبع والتواصل المباشر وهي كرة القدم الوحيدة المصنعة في المغرب.

لكن جرت العادة أن تقوم الشركة المصنعة للكرة «أديداس» بعمل نموذج مطبوع عليه أعلام المنتخبات المشاركة وطرحه للبيع من أجل الاحتفاظ به كتذكار، وهو ما أثار غضب شريحة كبيرة من رواد مواقع التواصل ومشجعي كرة القدم، لكونها تحتوي على العلم السعودي الذي يتضمن كلمة التوحيد، ولا يليق أن يتم تقاذفها واللعب بها بالأقدام.

وفي وقت سابق، شن ناشطون مسلمون على مواقع التواصل حملة هجوم واسعة على شركة خمور ألمانية لطباعتها شعار التوحيد «لا إله إلا الله محمد رسول الله» على منتجاتها من المشروبات الكحولية؛ حيث اعتبروا ما قامت به الشركة «إساءة» للدين الإسلامي.

اترك تعليق