الرزاز يحرص على انسجام الفريق وخبرة أعضائه أولا

فيما يواصل رئيس الوزراء الاردني المكلف عمر الرزاز مشاوراته لتشكيل حكومته الجديدة، المتوقع ان تطغى عليها الصبغة الاقتصادية التكنوقراطية الشبابية، قالت مصادر مقربة من الرزاز إن الرزاز أجرى اتصالاته لاستقطاب خبراء ماليين أردنيين على المستوى الدولي ويعملون في الخارج، كان سبق وأن عمل معهم.
وبينت هذه المصادر في حديث مه صحيفة “الغد” الاردنية أن هؤلاء ممن عملوا في صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، وشركات عالمية أخرى، حيث “يهدف الرزاز إلى إدخالهم بتشكيلة حكومته للاستفادة من خبراتهم”.

ورجحت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها، عودة ما بين 5 إلى 6 من وزراء حكومة الدكتور هاني الملقي المستقيلة، فيما استبعدت ان يلجأ إلى تعيين نائب رئيس. متوقعة ان يكثف الرزاز من حضور الوزراء الاقتصاديين بحكومته، التي من المتوقع ان تعلن تشكيلتها النهائية مع نهاية الأسبوع الحالي أو مطلع المقبل.

ولفتت المصادر إلى أن لقاءات الرئيس المكلف مع اللجان النيابية وأمناء الاحزاب تأتي بهدف وضعهم في صورة الإجراءات التي تعتزم حكومته تنفيذها في المرحلة المقبلة، فضلا عن تقديم تصور لحكومته وتوجيه الرسائل للمواطنين.

وقال الرزاز خلال لقائه بممثلي الأحزاب أمس إن المشاورات بشأن تشكيل الحكومة “ما تزال مستمرة”، وأن توجيهات جلالة الملك كانت بأن لا يستعجل في تشكيلها، كي لا يضطر لإجراء تعديل بعد فترة.

وأكد أنه “لا يكفينا أن تكون الحكومة تكنوقراطية، بل يجب أن تعي التداعيات الاجتماعية والسياسية والمحلية

اترك تعليق