رئيس جمهورية كوسوفو يدفع نصف مليون يورو من أجل مقابلة ترامب

قالت قناة “كيه تي في” التلفزيونية، اليوم الجمعة، إن رئيس جمهورية كوسوفو المعلنة من طرف واحد، هاشم تاتشي، خصص أكثر من نصف مليون يورو من أموال الميزانية، لدفعها لشركة “بالارد بارتنرز” الأمريكية مقابل تنظيم لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأكدت القناة استنادا لوثائق رسمية، أن “مكتب الرئيس تاتشي دفع في شهر يناير/ كانون الثاني مبلغ 517198 يورو و56 سنتا من أموال ميزانية الدولة لشركة لوبي أمريكية مقربة من ترامب.

وجاء في الاتفاق مع الشركة، أنه تم تخصيص نصف مليون يورو مقابل خدمات استشارية لمكتب [ديوان] الرئيس”.

وقام برلمان كوسوفو بتشكيل لجنة لدراسة مستندات صرف أموال الميزانية لشركة اللوبي.

وذكرت صحيفة “بوليتيكو” ذات التأثير، في وقت سابق، أن الرئيس التنفيذي لشركة “بريان بالارد”التقى لفترة وجيزة مع ترامب في 20 أبريل/نيسان، وأبلغه برغبة تاتشي في التحدث معه.

يذكر أن إقليم كوسوفو الصربي شهد في عام 1999 نزاعا مسلحا بين الانفصاليين الألبان من “جيش تحرير كوسوفو” والقوات الأمنية لجمهورية يوغسلافيا الاتحادية، بالإضافة إلى تدخل عسكري لقوات الناتو التي قصفت يوغسلافيا [التي كانت تتكون من صربيا والجبل الأسود]، وفي مارس/ أذار 2004 أسفرت حملة الاضطهادات التي نظمها الألبان إلى نزوح أعداد كبيرة من الصرب من الإقليم، وتدمير العديد من الآثار التاريخية.

وفي فبراير/ شباط 2008 أعلنت السلطات الألبانية في كوسوفو الانفصال عن صربيا، ووتجدر الإشارة إلى أن العديد من الدول في العالم لم تعترف بالجمهورية المعلنة من طرف واحد، مثل صربيا وروسيا وإسرائيل وإيران وإسبانيا واليونان والعديد من الدول الأخرى

اترك تعليق