محكمة أرجنتينية تتهم ابن وأرملة أشهر تاجر مخدرات بابلو إسكوبار بغسيل الأموال

اتهمت محكمة أرجنتينية ابن وأرملة أشهر تاجر مخدرات في التاريخ الكولومبي بابلو إسكوبار بتبييض الأموال لصالح تاجر المخدرات الكولومبي جوزيه بيدراييتا.

وقرر القاضي المحلي نيستور بارال التحفظ على بعض من أصول فيكتوريا هيناو أرملة إسكوبار وابنه خوان بابلو إسكوبار هيناو الذي غير اسمه لأسباب أمنية بعد موت أبيه ليصبح سيباستيان ماروكين.

وذكرت وسائل إعلام دولية أنهما يملكان أصول بقيمة مليون دولار لكل منهما.

كذلك تم اتهام لاعب كرة القدم الكولومبي السابق ماوريسيو سيرنا بالتورط معهما في غسيل أموال بيدراييتا الذي تم إلقاء القبض عليه بالأرجنتين في نهاية العام الماضي.
ولعب سيرنا لعملاق الكرة الأرجنتينية، نادي بوكا جونيورز، بين عامي 1997 و2002 كما لعب أكثرمن 50 مباراة لمنتخب بلاده قبل اعتزاله كرة القدم في العام 2005.

ولن يتم حبس هيناو وابنها طوال فترة جلسات القضية.

واشتهر إسكوبار بكونه أشهر تاجر للمخدرات عبر التاريخ، حيث وصل حجم ثروته إلى 30 مليار دولار قبل أن يُقتل خلال مطاردة مع الشرطة في العام 1993.

وزادت شهرة إسكوبار بعض إنتاج وعرض شبكة نيتفليكس لمسلسل عن قصة حياته باسم “ناركوس”.

اترك تعليق