تنظيم الدولة يهاجم قوات الأسد ويلحق بها خسائر .. تفاصيل

واصل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يوم الثلاثاء، هجماته على مواقع قوات الأسد والمليشيات المساندة له بالقرب من مدينة البوكمال شرقي ديرالزور، تكبدت خلاله قوات الأسد ومليشياته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس: بأن تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوماً جديداً، على مواقع قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في قريتي “حسرات والمجاودة” وبلدة “الباغوز” بريف البوكمال، وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي هرباً من القصف والاشتباكات.

حيث تمكن مقاتلو التنظيم خلال الهجوم من قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد والمليشيات بينهم قياديين من مليشيا “حزب الله” اللبناني وضابط من قوات الأسد.

وأضافت المصادر أن قوات الأسد والمليشيات الإيرانية وعلى رأسها الحرس الثوري الايراني استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبهات القتال والمناطق المشتعلة مع التنظيم في المنطقة.

كما شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية على تجمع لعناصر تنظيم الدولة في محيط نهر الفرات من الجهة الغربية أثناء محاولتهم العبور بإتجاه بلدة “حسرات شرق ديرالزور، ما أسفر عن مقتل وجرح العديد عناصر “داعش”.

يذكر أن التنظيم شن خلال الأيام الماضية سلسلة هجمات على مواقع قوات الأسد في ريف البوكمال وتمكن من السيطرة على عدة قرى ووصل مناطق سيطرته على ضفتي نهر الفرات بريف ديرالزور.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق