الالاف من الحفاضات والفوط الصحية تنجرف على الشواطئ في شمال استراليا

انجرفت الآلاف من الحفاضات وغيرها من المنتجات الصحية على الشواطئ، شمال سيدني بأستراليا يوم السبت بعد جنوح 83 حاوية من سفينة شحن في الشواطئ بسبب أمواج البحر العاتية.
وفقدت سفينة شحن 83 حاوية من حمولتها خلال هياج شديد في البحر قبالة أستراليا ما تسبب في انجراف محتوياتها إلى شواطئ البلاد من بينها حفاضات أطفال وفوط صحية فيما ثارت مخاوف بشأن خطر تلك الحاويات ومحتوياتها على أنشطة الشحن والحياة البحرية.

وواجهت السفينة التي تشغلها شركة ( يانغ مينغ) التايوانية للشحن وكانت تبحر من تايوان إلى سيدني أمواجا بارتفاع خمسة أمتار في بحر تسمان على بعد نحو 30 كيلومترا عن الساحل الشرقي لأستراليا في وقت متأخر من مساء الخميس.

وقالت هيئة خدمات الطرق والملاحة في نيو ساوث ويلز إن السفينة المسجلة في ليبيريا كانت تندفع بقوة وسط الأمواج المتلاطمة والطقس السيء مما تسبب في انزلاق 83 حاوية منها فيما لحقت أضرارا بثلاثين حاوية أخرى.

وشوهدت حاويتان، على بعد مئة متر من الساحل السبت ومن المتوقع أن تنجرف حاويات أخرى على شاطئ البحر، في الأيام المقبلة، بسبب الرياح القوية والأمواج العالية.

وكانت السفينة قد غادرت تايوان متوجهة إلى سيدني. وكان من المقرر أن تدخل ميناء بوتاني مساء اليوم السبت، على الرغم أن صور بثتها قناة “إيه.بي.سي” أظهرت العديد من الحاويات التي ما زالت معلقة على جانب السفينة.

وقال “ستيفن كا” أحد المتحدثين باسم السفينة لقناة “إيه.بي.سي” إن الطاقم آمن ولم يصب أحد.

وذكرت محطتا (إيه.إيه.بي) و(إيه.بي.سي) الإخباريتان أن حفاضات وأقنعة جراحية ومنتجات صحية بدأت في الانجراف نحو الشواطئ الواقعة إلى الشمال من سيدني كبرى مدن البلاد.

ويخشى البعض من أن بقايا الحمولة المفقودة الطافية على الماء قد تتسبب في خطر على الحوت الأحدب في المنطقة.

اترك تعليق