بيان لمجلس النقباء بعد ثورة الشارع .. وتوقيف اعتصام الأربعاء

أكد مجلس النقباء تمسكه بما قرره سابقا واشترطه من أجل تعليق فعالية الاضراب المعلن عنها يوم الأربعاء القادم، بانتظار الاجتماع المزمع عقده في مجلس النواب اليوم السبت.

ورأى المجلس خلال اجتماعه بعد صلاة فجر اليوم السبت أن البحث في هذا الموضوع سابق لأوانه، بانتظار الحصول على ضمانات تؤكد وتحقق مطالب مجلس النقباء.

وأكد المجلس على حق المواطن الأردني بالتعبير عن رأيه حسب أحكام الدستور وبكل حرية ومسؤولية، وادانة أي أعمال تخريبية تطال الممتلكات العامة والخاصة.

وتاليا نص البيان الختامي للاجتماع :

بيان صادر عن مجلس النقباء
اليوم السبت ٦/٢
من حق المواطن الاردني ان يعبر عن رايه حسب احكام الدستور بكل حرية ومسؤوليه
ونحن كمجلس نقباء نؤيد اي تحرك سلمي وحضاري للمطالبة بالحقوق المشروعة للمواطنيين وبنفس الوقت يدين مجلس النقباء كافة الاعمال التي تطال الممتلكات العامه والخاصة والتي يقوم بها البعض القليل مما يؤثر على طبيعه المطالب ونجاحها
كما تدارس مجلس النقباء المستجدات على ساحة الوطن وما تم عرضه بموجب مذكرة النواب الى رئيس مجلس النواب وحيث ان مجلس الامة غير منعقد ولا سلطة او صلاحية له لبحث مشروع القانون لغايات رده ولما كان مطلب مجلس النقباء ان نقوم الحكومة بسحب مشروع القانون لذلك فان المجلس يرى البحث بالموضوع سابق لاوانه بانتظار الاجتماع المقرر في مجلس النواب اليوم وبعد الحصول على ضمانات تؤكد وتحقق مطالب مجلس النقباء فاننا متمسكون بما قررناه سابقا واشترطناه
ويؤكد مجلس النقباء ان قرار الحكومة برفع اسعار المشتقات النفطية هو السبب الرئيس في تأجيج احتجاجات المواطنيين وليس له علاقه بالاضراب السابق الذي تم يوم الاربعاء الماضي او ما سيأتي من اجراءات لاحقة تم الاعلان عنها سابقا.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق