وزيرة التعليم في جنوب أفريقيا تدعو لفتح تحقيق بسبب رقص تلميذات عاريات

دعت وزيرة التعليم الأساسي في جنوب أفريقيا إلى فتح تحقيق رسمي في ظهور تلميذات إحدى المدارس عاريات ضمن كورال فني أثناء المشاركة في مسابقة غنائية.
وقالت الوزيرة أنجي موتشيكا، إنها “شعرت بخيبة أمل كبيرة” بعد أن شاهدت لقطات فيديو لفتيات من عرقية الكوسا، يرقصن وهن عاريات ويرتدين فقط لباسا صغيرا تقليديا يخفي جزءا صغيرا من الخصر، يُعرف باسم “انكسيو”.
وأكدت الوزيرة أن ظهور الفتيات بهذا الشكل يمثل “إهانة تتعارض مع قيم ثقافاتنا”.
لكن المعلم قائد الكورال الموسيقي دافع عن ظهور الفتيات بفرقته بهذا الشكل، وقال “إنه فخور بهن”.
ونقل موقع ديلي ديسباتش في جنوب أفريقيا، عن المعلم الذي لم يكشف عن اسمه، قوله :”نحن فخورون بتقاليد كوسا الخاصة بنا. نحن فخورون بالزي التقليدي (انكسيو). ونحن فخورون بالنساء والفتيات الكوسيات”.
وعرقية الكوسا هي ثاني أكبر مكون سكاني في جنوب أفريقيا، ويتحدث حوالي 7.6 مليون نسمة اللغة الكوسية وهي لغة رسمية في البلاد.
وظهرت اللقطات المثيرة للجدل أثناء مشاركة التلميذات في مسابقة في مدينة مثاثا، في كيب الشرقية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكن يرقصن على خشبة المسرح بصدور وأرداف عارية.
ومنذ ظهور الفيديو تصاعد الموقف وواجهت وزارة التعليم تساؤلات حول موقفها من هذا.
وقالت الوزيرة، في بيان رسمي للتعقيب عما حدث، إنه “كان أمرا غير مناسب تماما من جانب المعلمين، ويجب أن يكونوا أكثر وعيا كي لا يعرضوا الفتيات المراهقات لهذا الشكل من الاستغلال”.
وأضافت، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس :”ليس من الخطأ على الإطلاق أن تفخر بثقافتك وتراثك، لكن لم يكن هناك حاجة أبدا لظهور هؤلاء الأطفال عرايا بالكامل”.
وتابعت :”هذه الإهانة تتعارض مع قيم ثقافاتنا.”

اترك تعليق