ترمب يدعو لإقالة مقدمة برامج بعد تعليق بذيء عن إيفانكا

خاض الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكثر في الجدل التلفزيوني، اليوم الجمعة، داعيا إلى إقالة مقدمة البرامج الكوميدية سامانثا بي بعد أن أدلت بتعليق بذيء عن ابنته ومستشارة البيت الأبيض إيفانكا ترمب في برنامجها.

جاءت تصريحات ترمب بعد أيام من إلغاء شبكة “إيه بي سي” التابعة لشركة والت ديزني المسلسل التلفزيوني الكوميدي الشهير (روزان) بعد أن كتبت نجمة المسلسل روزان بار تغريدة عنصرية شبهت فيها مستشارة كبيرة بإدارة الرئيس السابق باراك أوباما بالقرد.

ووصفت “بي” يوم الأربعاء إيفانكا ترمب بلفظ بذيء وذلك أثناء نقاش لسياسات ترمب المثيرة للجدل المتعلقة الهجرة خلال برنامجها (فول فرونتال).

واعتذرت بي أمس الخميس. وقدمت شبكة “تي بي إس” التلفزيونية التي تبث البرنامج اعتذارا أيضا.

وكتبت “بي” على تويتر “أود أن أقدم خالص اعتذاري لإيفانكا ترمب وللمشاهدين على استخدامي كلاما فجا لوصفها في برنامجي الليلة الماضية. كان هذا غير لائق وغير مبرر. تجاوزت الحدود وأنا نادمة كثيرا على هذا”.

وكتب ترمب، الذي كان نجما لتلفزيون الواقع، على تويتر صباح اليوم الجمعة “لماذا لا يقيلون سامانثا بي غير الموهوبة بسبب اللغة القبيحة التي استخدمتها في برنامجها قليل الشعبية؟ إنها ازدواجية كاملة في المعايير ولكن لا بأس، إننا نفوز وسنستمر في ذلك لوقت طويل”.

و”تي بي إس” مملوكة لشركة تايم وارنر التي تسعى للاندماج مع “إيه تي آند تي” في عملية تعارضها إدارة ترمب.

العربية

اترك تعليق