البطريرك الماروني بشارة الراعي: اللاجئين السوريين يشكلون عبئاً على لبنان ويؤثرون على الهوية اللبنانية

دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي العالم إلى تشجيع النازحين السوريين على العودة إلى بلادهم، وذلك خلال مؤتمر صحفي على هامش زيارة رسمية لفرنسا التقى خلالها مجموعة من المسؤولين بمن فيهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

واعتبر الراعي أن وجود مليون ونصف المليون لاجئ سوري يشكل عبئاً على لبنان ويهدد بتغيير البنية الديموغرافية ويؤثر على الهوية اللبنانية ، وأضاف أن هذا الوجود الكثيف للسوريين يدفع الشباب اللبناني للهجرة، وأكد على ضرورة بذل جهود دولية لحل تلك المشكلة بهدف ” إنقاذ لبنان” وحماية اللبنانين من شعورهم كأنهم “غرباء في وطنهم”.
ورفض الراعي ربط عودة اللاجئين بإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا وإعادة الإعمار، واعتبر أن الحوار مع السلطات السورية أمر ممكن من أجل إيجاد لحل لهذه المسألة، كما أكد على ضرورة الفصل بين المقاربة الإنسانية للموضوع والجانب السياسي للحرب في سوريا.

ودعا الراعي فرنسا ودول العالم إلى المساهمة في تسهيل إجراءات عودة السوريين إلى بلادهم، كما دعا السوريين إلى التمسك بوطنهم وجذورهم.

اترك تعليق