مجلس النقباء يمهل الحكومة اسبوعا قبل تنفيذ “وقفة” للمطالبة باسقاطها

قرر مجلس النقباء تنفيذ وقفة احتجاجية ثانية امام مجمع النقابات المهنية يوم الاربعاء المقبل للمطالبة باسقاط الحكومة في حال عدم استجابتها لمطلب النقابات والفعاليات الشعبية بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل وتعديل نظام الخدمة المدنية.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس عقب الاضراب الذي نفذته النقابات المهنية اليوم، ان المجلس قرر امهال الحكومة اسبوعا للتراجع عن مشروع القانون والنظام، وانه في حال لم تستجب الحكومة لتلك المطالب فانه سيتم تنفيذ وقفة حاشدة للمطالبة باسقاط الحكومة.

واضاف د.العبوس انه سيتم دعوة الملتقى الوطني للنقابات المهنية والاحزاب السياسية والفعاليات الوطنية خلال الاسبوع القادم لبحث الاجراءات القادمة.

واعرب عن امله بان تستجيب الحكومة لمطالب الشارع الاردني وان تجنب الوطن المزيد من التصعيد، في ظل التحديات التي تمهد للحلول الاستسلامية وعلى راسها صفقة القرن المشؤومة التي قال انها لن تمر مادام المواطنين يعيشون احرارا وكرماء في اوطانهم.

واشاد د.العبوس بتجاوب المواطنين مع الاضراب غير المسبوق الذي نفذته النقابات المهنية وشمل مختلف القطاعات المهنية والصناعية والتجارية والصحية والزراعية، معتبرا انه كان ناجحا بشكل كبير، ومثل استفتاء جماهيريا على موقف الشارع من الحكومة وسياساتها الاقتصادية.

وكان الاف النقابيين والمواطنين وممثلو الفعاليات الحزبية والشعبية قد شاركوا في الوقفة التي نفذت امام مجمع النقابات المهنية بالتزامن مع الاضراب عن العمل.

وتحدث في الوقفة نقباء النقابات المهنية وممثلون عن الفعاليات المشاركة في الاضراب.

وكان وردنا تصريح صحفي من مجمع النقابات يشير إلى “اضراب جديد” الأربعاء القادم، قبل أن يتمّ تعديل الدعوة لتصبح وقفة احتجاجية فقط. جو24

اقرأ ايضاً

اترك تعليق