رئيسا غرفتي تجارة الأردن وعمان: لم ندعُ إلى إضراب عن العمل

أكد رئيسا غرفتي تجارة الأردن العين نائل الكباريتي وعمان العين عيسى حيدر مراد أن مشروع قانون الضريبة الجديد تضمن نقاط أدت إلى توتر القطاع الخاص، لكن غرفة تجارة الأردن لم تدع لأي إضراب للقطاع التجاري.

وقالا خلال مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الثلاثاء، إن القطاع التجاري لن يتأثر بشكل مباشر من رفع النسب الضريبية فيما هناك تأثيرات غير مباشرة جراء رفع النسب على قطاعات اقتصادية مثل البنوك وشركات التأمين والتأجير التمويلي.

وأضافا أن ما يزعج القطاع الخاص من مشروع القانون هي العقوبات وتعدد الضريبة ووحدة التحققات، مشددين على ضرورة فتح حوار موسع حول مشروع القانون للوصول إلى توافقات تخدم مصلحة الاقتصاد الوطني.

وأشارا إلى أن غرفة تجارة الأردن هي المظلة الأولى والممثل الوحيد للقطاع الاقتصادي التجاري والخدماتي والسياحي والزراعي بالمملكة، وأن اي تفرعات اخرى عن القطاع هي جزيئات ولها الحق المطلق للتعبير عن نفسها واتخاذ أي إجراءات بما يتوافق مع مصالح أعضائها.

وبينا أن غرفة تجارة الأردن اتخذت موقفاً واضحاً وصريحاً من مشروع القانون وقامت بعقد اجتماع قبل أسبوعين ضم مختلف المؤسسات القطاع الخاص وممثلي عن أغلب القطاعات الاقتصادية عامة واستمعت لكل الأراء المتعلقة بخصوص مشروع القانون والدراسات التي قدمت من العديد من الجهات صاحبة الاختصاص وتم نقاشها وتلخيصها بشكل موسع.

وأكدا أن الاجتماع انبثق عنه تشكيل لجنة من مختلف القطاعات لدراسة مشروع القانون ووضع المقترحات حول مواده حيث سيتم عرض نتائجها من خلال بيان رسمي سيصدر عن مجلس ادارة غرفة تجارة الاردن مساء اليوم الاربعاء.

وقالا إن الأردن يمر اليوم بمرحلة اقتصادية صعبة بعض الشيء والتوترات السياسية تلتهم المنطقة وان اي قرار يجب ان يدرك المرحلة التي نمر بها، حيث ان شهر رمضان المبارك يتوجب علينا ان نقوم بالتزاماتنا اتجاه المواطن بتلبية احتياجاته من مواده الغذائية والاستهلاكية والخدمات وانسياب البضائع الى الاسواق المحلية.

وبينا ان غرفة تجارة الاردن تدرك وجه نظر العديد من القطاعات الاقتصادية لكن الحوار هو الاساس للوصول الى تفاهمات حول الشان الاقتصادي والتي تصب بمصلحة الاقتصاد والوطن.

واكدا اذا كان هنالك ايجابيات في مشروع القانون يجب تعظيمها ومعالجة السلبيات بالحوار وتقزيمها، مشيرين ان صاحب الصلاحية الدستورية بالحوار اليوم هو مجلس الامة وليس الحكومة.

واوضحا ان للمشرع الحق في رفض مشروع القانون وشطب او تعديل اي من البنود الوارده في مواده، وهنا نتوجه الى مجلس الامة بفتح الحوار الموسع مع كل القطاعات الاقتصادية والاستماع الى وجهات نظرهم.

وبينا ان غرفة تجارة الاردن رتبت الى اجراء حوارات مع مجلس النواب في الايام المقبلة حول مشروع القانون بعد قرار مجلس الادارة بهذا الخصوص. الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق