الإماراتيون إلى كندا “من دون تأشيرة”

أعلنت كندا إعفاء مواطني دولة الإمارات من متطلبات تأشيرة الدخول إليها، وذلك اعتبارا من تاريخ 5 يونيو المقبل، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكندية، الثلاثاء.

واعتبارا من هذا التاريخ “لن يحتاج المواطنون الإماراتيون إلى استخراج تأشيرة دخول للسفر إلى كندا للإقامة لفترة قصيرة (تصل لمدة ستة أشهر) أو لأغراض الأعمال أو زيارة العائلة أو الأصدقاء أو السياحة”.

ويحتاج الإماراتيون مثلهم مثل غيرهم من المسافرين المعفيين من تأشيرة الدخول إلى الحصول على تصريح سفر إلكتروني “eTA” للسفر إلى كندا، أو المرور عبر أي مطار كندي.

وجاء قرار كندا بإعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إلى أراضيها استنادا إلى تقييم شامل ودقيق للدولة وفقا لمعايير سياسة التأشيرة الكندية، إذ توصل التقييم إلى أن دولة الإمارات تلبي معايير كندا للحصول على إعفاء من التأشيرة.

وترتبط كندا بعلاقات وطيدة مع الإمارات، تشمل مختلف المحالات حيث يتواجد 40 ألف مواطن كندي مقيم في البلاد، بالإضافة إلى 150 شركة كندية تعمل في الدولة.

وأعلنت كندا عن هذه الخطوة خلال اللقاء الذي عقده وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد، ووزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي، أحمد حسين.

وخلال زيارته إلى كندا، أكد الشيخ عبدالله بن زايد على علاقات الصداقة والتعاون المشترك المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وكندا، مشيدا بإعلان كندا إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إليها.

وقال وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي إن الإمارات تعد شريكا استراتيجيا رئيسيا، لذا فإن إعفاء مواطنيها من متطلبات تأشيرة الدخول من شأنه أن يساعد في التأكيد على متانة العلاقات بين البلدين.

كما أنه سيشجع زيادة التبادلات السياحية والثقافية والأكاديمية والدراسية، علاوة على أنه سيؤدي إلى تعزيز الفرص الجديدة لإقامة الأعمال والتجارة والاستثمار، حسب ما أضاف الوزير الإماراتي.

سكاي نيوز

اترك تعليق