هنية: لن تلتزم بقرارات اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس″، إن حركته ترفض حالة تفرد حركة “فتح”، بمنظمة التحرير الفلسطينية، موضحاً أن استمرار الوضع سيدفع الحركة نحو “بناء موقف جديد لصالح المشروع الوطني الجامع″.

وقال هنية، خلال خطاب عقده بمدينة غزة، حول عقد جلسة المجلس الوطني الفلسطيني مساء الاثنين:” حماس لن تقبل الاستمرار في قلب الحلقة المفرغة وترفض التفرد بالمنظمة، بل ستسعى لبناء موقف جديد لصالح مشروعنا الوطني الجامع″.

وأوضح أن حركته ستضطر لـ”اتخاذ مواقف واضحة للحفاظ على القضية الفلسطينية والثوابت الشعب ومصالحه العليا، وتمثيله الحقيقي، وذلك عبر التشاور مع المجموع الوطني”.

وقال:” ستعيد الحركة النظر في مواقفها بشأن منظمة التحرير الفلسطينية، طالما أن قادتها تغلق الأبواب في وجه الكل الفلسطيني”.

وأضاف:” لا بد من إعادة بناء مؤسسات السلطة ومنظمة التحرير باتفاق وطني، ووفق كل الاتفاقيات والتفاهمات الوطنية التي عقدت في القاهرة وبيروت”.

وذكر هنية أن استمرار القيادة الفلسطينية في الامتناع عن اتخاذ مواقف صحيحة وجادة لبناء الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال، سيقلي بها في طريق منفصل عن طريق الشعب الفلسطيني”.

واعتبر هنية أن المغزى الحقيقي لقعد المجلس الوطني، مساء اليوم، يأتي في إطار المؤامرات على القضية الفلسطينية، سواء كان ذلك بـ”وعي أو بدون وعي”، على حدّ قوله. (الأناضول)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق