فريحات: هيكلة القوات المسلحة تهدف لضمان القدرة على مواجهة اي تهديد

أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود فريحات “إن برنامج إعادة هيكلة القوات المسلحة الأردنية وبتوجيهات مباشرة من جلالة القائد الاعلى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين هدف الى ضمان قدرة القوات المسلحة على مواجهة اي تهديد لإستقرار وأمن الاردن في حدود الموارد المتاحة, والتي تضمن أيضاً للقوات المسلحة قدرتها على العمل مع حلفائها وشركائها من الدول الصديقة والشقيقة”.

واضاف الفريق الركن فريحات في ندوة عقدت على هامش تمرين الأسد المتأهب 2018 اليوم الثلاثاء أن اقامة تمرين الاسد المتاهب والندوات المرتبطة به سيساعد بشكل كبير على تبادل الخبرات والأفكار, وذلك لما تعكسه من تظافر الجهود والتنسيق المشترك والتي تؤكد على عمق العلاقات التي تربط بين الدول المشاركة معبراً عن امتنانه للولايات المتحدة الامريكية لما تقدمة من دعم وامكانيات في هذا المجال.

كما القى مدير التدريب في القيادة المركزية الأمريكية اللواء جون مووت كلمة اشار فيها الى ضرورة اغتنام مثل هذه الفرصه لتطوير العمل المشترك حتى نستطيع الدفاع عن انفسنا ضد اعدائنا في جميع الظروف وبجميع انواع الدفاع الارضي والجوي والبحري والالكتروني, مضيفاً أن أمن حدود الدول يساهم كثيراً في الحد من انتشار الجماعات المتطرفة وأن العمل كشركاء هو ما يحقق الأمن في المنطقة.

وخلال جلسات الندوة التي ناقشت عدداً من المحاور والاوراق والتي من اهمها مواضيع المناطق غير الخاضعة لسيطرة الدول (المناطق الرمادية), ومواضيع التهديد القادم من الجو وعودة المقاتلين, الأمر الذي يوجب ضرورة توحيد الجهود لمواجهة هذه التهديدات وتنسيق الجهود بين جميع الدول لمجابهتها.

واشار المتحدثون الى التحديات التي تواجه الدول من خلال امن الحدود وامكانية عودة المقاتلين الاجانب الى بلدانهم والتهديدات والتحديات التي ستنعكس على هذه البلدان وما تشكله تحديات اللاجئين للدول المستضيفة في الجوانب الأمنية والتعليم والصحة والاقتصاد والنواحي الاجتماعية والآثار النفسية والمعنوية الناجمة عن ذلك.

وفي ختام الندوة التي شاركت فيها كل من امريكا, ايطاليا, باكستان, بلجيكا, الكويت, لبنان, استراليا, بريطانيا, اليابان, العراق, الامارات, المانيا, اليونان, كينيا, رومانيا, السعودية, تركيا, عُمان, لبنان, مصر, قطر, البحرين, بإلاضافة إلى الاردن أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة واللواء مووت على اهمية هذه الندوة التي تتزامن مع تمرين الاسد المتاهب وما تم التركيز عليه واستعراضه من خلال كلمات ومداخلات المشاركين التي اضافت ابعاداً ايجابية ومهمة حول مضامين هذه الندوة.

وشكر رئيس هيئة الاركان المشتركة جميع القادة ممثلي الدول المشاركة على تلبية الدعوة ومشاركتهم الايجابية في محاور هذه الندوة التي ستفضي الى نتائج وافكار سيتم بلورتها للافادة منها. هلا اخبار

اقرأ ايضاً

اترك تعليق