ضمن فعاليات “الأسد المتأهب”..تمرين على التعامل مع أسلحة الدمار الشامل

نفّذت مجموعة الإسناد الكيماوي، اليوم الأحد، وضمن فعاليات تمرين الأسد المتأهب 2018، تمريناً عن التعامل مع العوامل البيولوجية والمواد المشعة وأسلحة الدمار الشامل، بحضور المساعد للعمليات والتدريب اللواء الركن مصلح فلاح المعايطة.

وتضمن التمرين، الذي يأتي بالتعاون مع الخدمات الطبية الملكية والجانب الأميركي الصديق، تدريبا على أساليب وتقنيات مكافحة تهريب المواد المشعة والتعامل مع أي مرافق قد تستخدم في مثل هذه الظروف، او استخدام مستودع لتخزين المواد الناتجة عن مثل هذه المواد.

وتميز تمرين هذا العام بوصفه أول تمرين يحاكي التعامل مع العوامل البيولوجية من خلال المختبر البيولوجي/ الكيماوي التابع للخدمات الطبية الملكية، حيث تم إجراء عمليات الكشف وأخذ العينات من المختبر والمستودع البيولوجي.

وجرى خلال التمرين إظهار كيفية عمل فرق الاستطلاع وفرق نقل وتغليف المادة المشعة وحفظها داخل الصناديق المخصصة لذلك.

يشار إلى أن تمرين الأسد المتأهب 2018 انطلقت فعالياته هذا الاسبوع وللمرة الثامنة على التوالي، بهدف تعزيز الشراكة بين القوات المسلحة الأردنية والجيش الاميركي، من خلال تطوير القدرات الدفاعية وتنسيق العمليات المشتركة في جميع المجالات.

بترا

اترك تعليق