ترجيحات برفع أسعار المشتقات النفطية

رجح مطلعون في قطاع المشتقات النفطية أن تشهد أسعار المحروقات محليا زيادات بنسب متفاوتة مع نهاية الشهر الحالي تبعا للزيادة التي طرأت على أسعار الخام ومشتقاته التي زادت ما بين 2 % إلى 3 % عن الشهر الماضي.

وتأتي هذه الترجيحات في ظل ارتفاع أسعار خام برنت ليلامس 74 دولارا، مقابل 65.9 دولار معدل سعر البرميل الذي اعتمدته وزارة الطاقة والثورة المعدنية كمؤشر أعلنت بناء عليه أسعار الشهر الحالي.

كما ارتفعت، بحسب المطلعين، أسعار المشتقات النفطية في الأسواق العالمية بنسب متفاوتة أيضا منذ بداية الشهر الحالي مقارنة بمستوياتها خلال الشهر الذي سبقه وفقا لمراقبين.

وقال الخبير في الشؤون النفطية، فهد الفايز، إن الأسعار العالمية سواء فيما يخص خام برنت كمؤشر أو المشتقات النفطية زادت بنسب متفاوتة منذ بداية الشهر الحالي.

وبين الفايز أن المدة المتبقية حتى نهاية الشهر الحالي وما يتخللها من جلسات تداول تحمل متغيرات سواء صعودا أو هبوطا عن الوضع الحالي للأسعار، لكنها لن تكون بمقدار كبير.

إلى ذلك، اعتبر الفايز أن الأسعار التي أعلنتها الحكومة للشهر الحالي كانت مغايرة للتوقعات وبعيدة عن واقع الأسعار العالمية وأن الحكومة لم تقدم المبررات الكافية لنسب الزيادة التي أقرتها.

وقررت لجنة تسعير المشتقات النفطية بداية الشهر الحالي رفع أسعار البنزين أوكتان 90 لشهر نيسان (أبريل) إلى 780 فلسا للتر الواحد بدلا من 760 فلسا، والبنزين أوكتان 95 إلى 1005 فلسات للتر بدلا من 985 فلسا.

كما قررت اللجنة رفع سعر مادة السولار إلى 570 فلسا للتر بدلا من 560 فلسا.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق