تراجع ترتيب الجنسية الأردنية بين الجنسيات العالمية

أصدرت مؤسسة ‘هينلي وشركاؤه’ مؤشر جودة الجنسية الذي تضمن ترتيب أفضل الجنسيات في العالم والتي تصدرتها فرنسا، وكذلك الأسوأ بينها، لتوضح أفضل وأسوأ المناطق للعيش فيها.

ووفقا للتصنيف الجديد، تراجعت الجنسية الاردنية مركزان الى 130 في عام 2017 بعد ان كان في المركز 128 في 2016.

وكانت الجنسية الاردنية تحتل في العام 2011 المركز 109 وبدأت بعد ذلك بالتراجع الى ان وصلت للمركز الحالي.

وفي التصنيف تصدرت الإمارات قائمة أفضل الجنسيات على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي حلت في المرتبة 46 عالميا، تليها الكويت في المرتبة 82 عالميا، ثم قطر في المرتبة 87.

ونشر مؤشر ‘هينلي وشركاؤه’ لجودة الجنسيات، ترتيب أفضل الجنسيات بالاعتماد على مؤشرات داخلية، حيث حلت في المركز الرابع السعودية في المرتبة 89، تلتها البحرين وعمان (90) وتونس التي حلت في المرتبة 110، فيما جاءت المغرب في المرتبة 123 والجزائر 129 ومصر 135 عالميا.

وجاءت سوريا في المركز 162 وتذيل العراق القائمة حيث احتل المرتبة 165 عالميا.

أما على الصعيد العالمي فتعد الجنسية الفرنسية من أفضل الجنسيات، متبوعة بالجنسية الألمانية ثم الإيسلندية والدنماركية والهولندية، فالنرويجية والسويدية، تليها الجنسية الفنلندية والإيطالية والسويسرية.

جدير بالذكر أن التصنيف شمل 168 دولة.

وكانت الإمارات قد أحرزت تقدما كبيرا خلال السنوات الـ 10 الماضية، في قوة جواز سفرها على مؤشر هينلي لجوازات السفر وهو التقدم الأكبر لأي دولة في العالم.

واحتل جواز السفر الإماراتي المركز 33 لعام 2018، مع حرية السفر من دون تأشيرة إلى 133 دولة مرتفعا من 121 دولة في عام 2017، حيث اكتسب الجواز الإماراتي حرية السفر من دون تأشيرة إلى 12 وجهة جديدة خلال عام واحد فقط.

وذكر مؤشر هينلي لجوازات السفر أن نجاح الإمارات في هذا الصدد يعزى إلى حقيقة أنه بين عامي 1999 و2018، تم رفع قيود السفر عن المواطنين الإماراتيين من قبل بلدان منطقة شنغن.

وقد استند تقرير الجنسية إلى القوة الاقتصادية، والتطور البشري، والسلم، والاستقرار، وتأشيرات السفر، كما صنف الجنسيات على أساس الاستقرار والعمل في الخارج بدون معوقات أو عراقيل.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق