الملك في اتصال مع “روتانا”: دائم التفكير بتحسين اوضاع أبناء شعبنا

حرص جلالة الملك عبدالله الثاني، بعد أن استمع صباح اليوم الأحد، إلى قضايا عدد من المواطنين التي تناولها برنامج “بصراحة مع روتانا”، على التدخل مباشرة لتقديم العون والمساعدة لهذه الحالات الإنسانية، وذلك عبر اتصال هاتفي أجراه مع مقدم البرنامج الإعلامي ياسر النسور.

وأكد جلالة الملك، خلال الاتصال، ضرورة تلبية احتياجات الأهل والإخوان المواطنين، وقال جلالته “واجبنا أن نقف معهم ونساعدهم”.

وفي إطار استجابة جلالة الملك الفورية لهذه الاحتياجات، لفت جلالته إلى أنه وجه المعنيين في الديوان الملكي الهاشمي لمتابعة أوضاع هؤلاء المواطنين، وتقديم المساعدة لهم والتخفيف عنهم.

وأكد جلالة الملك حرصه على دعم أبناء وبنات الشهداء، وقال جلالته “لهم مني كل الدعم، وهم دائما موضع رعايتنا واهتمامنا”.

وتابع جلالة الملك قائلا “هذا أقل شيء نستطيع تقديمه، وأنا تحدثت أكثر من مرة، إنه ما في يوم إلا بفكر فيه، كيف ممكن يتم التخفيف على أبناء شعبنا، ونحسن أوضاعهم”.

وحث جلالته، العاملين على البرنامج بالاستمرار بمتابعة قضايا المواطنين، مؤكدا أن الدور الصحيح للإعلام المهني هو تسليط الضوء على القضايا التي تمس حياة الناس.

وكان برنامج بصراحة مع روتانا، استعرض قضايا واحتياجات عدد من المواطنين، والتي تضمنت حالة الأرملة عطاف خوالدة، التي تعاني من مشاكل شديدة في النظر، وتنفق على 5 أطفال وتعيش بمنزل مستأجر.

كما تضمنت حالة فراس بني عبده غير القادر على العمل، وينفق على عائلة مكونة من 9 أفراد، ويعيش في منزل متهالك، مثلما تضمنت حالة أرملة الشهيد خالد الحوامدة، لارا عقل وهي أم لخمسة أطفال، تعاني ابنتها ذات الخمس سنوات من استسقاء دماغي.

بترا

اترك تعليق