الشواربه: الأمانة تنفذ حلولا مرورية للحد من الأزمات

قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربه أن الأمانة تنفذ حلول مرورية بشمولية في المدينة للحد من الأزمات التي تعتبر التحدي الأكبر في ظل التوسع والنمو السكاني والعمراني .

وأضاف ” أن أمانة عمان ستواصل تنفيذ تحسينات مرورية وشبكات طرق لربط مناطق وأحياء العاصمة لتكون رديفة للقائمة بالتزامن مع مشاريع تكتمل أواخر عام 2020 لتحسين الواقع المروري وتطوير منظومة النقل العام ” .

جاء ذلك خلال تفقده السبت سير العمل في شارع منذر المصري الرابط بين شارع الملك عبد الله الثاني (المطار) وشارع الشريف علي بن زيد، والتحسينات الجارية في ساحة الملك فيصل وسط البلد، والحي النموذجي في جبل الحسين، ورافقه فيها مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ومدير إدارة السير المركزية العميد سمير بينو ونائبه العقيد باسم الخرابشة مدير سير عمان .

وبين الشواربه أن الأمانة تعمل في مشاريع الطرق النافذه وفق خطة تقوم على مراحل وتوائم بين البرنامج الزمني والمالي والتنسيق العالي مع الشركاء بما يضمن جودة التنفيذ والإنجاز المميز  .

وتنجز أمانة عمان في تموز المقبل شارع منذر المصري بطول 2 كيلو متر وعرض 60 متر حيث أنهت مرحلة ما قبل التعبيد التي سيباشر بها قريباً مع أعمال الكندرين والإنارة ، وتضمنت أعمال البنية التحتية تنفيذ عبارات صندوقية ضخمة .

وسيسهم الشارع في تخفيف الأزمة المرورية على شارع الملك عبدالله الثاني وشارع الملكة زين الشرف ، وفي منطقة دير غبار ، وإختصار الوقت للقادمين من الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية من العاصمة بإتجاه وسط البلد عن طريق شارع منذر المصري مروراً بشارع الشريف علي بن زيد بإتجاه شارع الأمير حسين بن عبدالله الثاني بإتجاه وسط البلد.

وتفتح أمانة عمان وإدارة السير المركزية صباح يوم السبت المقبل حركة السير الإعتيادية وبالإتجاهين نزولاً وصعوداً من شارع الرضا والسعادة لغاية إشارة ساحة الملك فيصل الجاري حالياً أعمال صيانة بها .

وقال الشواربه إن الامانة حرصت على إنجاز العمل قبل حلول شهر رمضان المبارك لما يتمتع به وسط البلد وساحة فيصل من خصوصية ونشاط تجاري خلال الشهر الفضيل ، وأضاف أن هذه التحسينات تأخذ بالإعتبار رفع مستوى السلامة المرورية وحركة المشاة وتحسين المشهد الجمالي بما يتناسب مع عراقة ساحة فيصل .

وتنهي الأمانة منتصف الشهر المقبل وقبل حلول شهر رمضان المبارك  أعمال الصيانة لساحة الملك فيصل بكلفة 198 ألف دينار تشمل إنشاء نافورة تتوسط الجزيرة الوسطية بين شارع الرضا والسعادة ، وعمل لوحات بانوراما تعريفية تحتوي على خرائط تفصيلية لوسط البلد لتمكين المواطن والسائح من الإستدلال على أي موقع وسط المدينة .

وتحديد أماكن مرور المشاة في ساحة فيصل للحفاظ على سلامة المواطنين والتخفيف من الأزمات ووضع دربزينات معدنية والأعمدة الحجرية على طول الأرصفة القائمة ، وصيانة مناهل تصريف مياه الأمطار مع تعديل الطاقة الإستيعابية لها وصيانة المناهل على الأرصفة ، وتنظيف كامل لبلاط الأرضيات وجزء من الواجهات الحجرية .

كما تفقد الشواربه سير العمل في الحي النموذجي بجبل الحسين ضمن المنطقة الواقعة بين مجمع سكينة التجاري وإشارة دوار فراس على إمتداد شارع خالد بن الوليد . وإطلع الشواربه على سير العمل في المرحلة الأولى ما بين شارعي تيسير ظبيان وأبو الفداء الأيوبي ، والمرحلة الثانية من شارعي سكينة وعكا .

وتشمل عناصر المشروع تهيئة الأرصفة بمنحدرات وبميول مناسبة حسب كودات البناء الخاص بذوي الاعاقات ، وإزالة كافة العوائق على الأرصفة ، ووضع مؤشرات أرضية ملموسة لإستخدام ذوي الإعاقات البصرية ، وعمل مواقع على إمتداد الأرصفة لتحميل وتنزيل الركاب ، ودربزينات مع إشارات تحذيرية لضبط معابر حركة المشاة، وأعمدة إنارة ، واثاث طريق من مقاعد وسلال مهملات .

وزيادة المساحات الخضراء مع صيانة الأجهزة الصوتية على الإشارات الضوئية لتقاطع دوار فراس، ووضع لوحات إرشادية بلغة الإشارة تتعلق بالإستعمالات الرئيسية للمباني ، وتهيئة مداخل الأبنية العامة والمحلات التجارية بحيث تكون مهيئة لإستخدام الاشخاص ذوي الإعاقة ممن يستخدمون الكراسي المتحركة ، وتأمين مناطق إستراحة .

وشارك في الجولة رئيسا اللجنة المحلية لمنطقتي المدينة وسام اربيحات واليرموك خضر السعود ونائبا مدير المدينة لشؤون الاشغال والمناطق والبيئة وعدد من المدراء التنفيذيين والمدراء المعنيين ومدراء المشاريع .

اقرأ ايضاً

اترك تعليق