مستوطنون يهود يقطعون 100 شجرة زيتون في الضفة الغربية

قطع مستوطنون يهود، اليوم الجمعة، 100شجرة زيتون في بلدة بورين جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال يحيى قادوس، رئيس مجلس بلدي “بورين”، للأناضول، إن مجموعة من مستوطني “براخا” المقامة على أراضي البلدة، قطعوا أشجار زيتون معمرة.

ووصف “قادوس″ العملية بـ “المجزرة”.

وبين أن الأشجار تعود للمواطن محمد رجا، حيث يعتمد عليها لتأمين قوت بيته.

وقال “تتعرض بورين لهجمة شرسة من المستوطنين، أدت لقطع مئات الأشجار، وحرق منازل ومركبات، واعتداء على السكان خلال السنوات الأخيرة”.

وأعطب مستوطنون، في وقت سابق اليوم إطارات نحو 50 مركبة فلسطينية في قرية “برقا” قرب رام الله (وسط)، وخطوا شعارات معادية للعرب.

والأربعاء الماضي قطع مستوطنون نحو 35 شجرة زيتون ولوز وعنب في بلدة المزرعة الشرقية جنوبي نابلس.

وتصاعدت اعتداءات مجموعات من المستوطنين تطلق على نفسها “مجموعات تدفيع الثمن”، على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة الغربية في الآونة الأخيرة.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق