استئصال ورم عظمي حميد من عين سيدة لأول مرة بمستشفى الجامعة الأردنية

أجرى فريق طبي في مستشفى الجامعة الأردنية عمليّة استئصال ورم عظمي حميد من محجر العين لسيدة خمسينيّة، بإشراف استشاري جراحة وتجميل وترميم العيون ومحجر العين الدكتور أسامة عبابنة، وأخصّائي التخدير الدكتور عمر عبابنة.

‏وقال الدكتور عبابنة إن الورم بدأ مع المريضة منذ عام 2011 إلا أنه أخذ في النمو مما دفعها إلى مراجعة المستشفى في عام 2015 وإجراء أول عملية جراحية لها لتوسيع محجر العين وإزالة الضغط عن العين، ولم يكن حينها قرار إزالة الورم واردا لصغر حجمه ووجوده في منطقة حساسة خلف العين.

وأضاف أن المريضة عادت للعلاج في المستشفى في عام 2018 بعد عودتها من الولايات المتحدة الأميركية، حيث قامت بمتابعة العلاج وإجراء مجموعة من الصور الإشعاعية والفحوص دون إجراء أي تداخل جراحي نظراً لصعوبة الحالة ووجود الورم في منطقة حساسة ومعقدة – كما ذكرت المريضة -.

وبين الدكتور عبابنة أن حالة المريضة في مراجعتها الأخيرة كانت تستدعي تدخلاً جراحيّاً حيث أنّ حجم الورم وصل إلى أكبر من حجم العين تقريباً علاوةً على أن الورم أصبح يؤثر على العين بشكل واضح وأصبحت المريضة تعاني من ازدواجيّة في النظر وآلام شديدة وجحوظ واضح في العين، واستغرقت العمليّة حوالي 4 ساعات تقريباً تمّ خلالها استئصال الورم.

‏وأكّد الدكتور عبابنة أنّه وبعد شهر من إجراء العمليّة أصبح هناك تحسن واضح وملموس في الجحوظ والآلام التي كانت تعاني منها المريضة سابقاً.(بترا)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق