مفاجأة صادمة لمشجعي الأرجنتين

صدم هوميرو داجوستينو طبيب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم جميع عشاق ومشجعي الفريق بسبب تصريحاته حول إصابة سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي ومنتخب تانجو.

وكشف الطبيب على صعوبة تعافي اللاعب من العملية الجراحية التي أجراها في الركبة قبل خوض الفريق مبارياته بكأس العالم روسيا 2018 والبداية امام ايسلندا يوم 16 يونيو القادم، ما يثير الشكوك حول تواجد أجويرو مع منتخب بلاده.

وأكد داجوستينو في تصريحات إذاعية شكه في تعافي اللاعب بصورة كاملة قبل البطولة “اللاعب خضع لعملية جراحية قبل 60 يوما من كأس العالم. تتطلب عملية التعافي خمسة أسابيع على الأقل”.

وأردف “عندما يكون لدى اللاعب إصابات قديمة، فإن عملية التعافي ليست بالسرعة التي يرغب بها المرء. لن تقل أبداً عن ثلاثة أو أربعة أسابيع، وربما أكثر من ذلك”.

وتعرض سيرجيو للإصابة بعد تدخل عنيف من أشلي يونج في ديربي مدينة مانشستر الذي أنتهى بفوز يونايتد على سيتي ولم يشاهد حكم اللقاء اللقطة ولم يتعرض يونج لأي عقوبات.

وأكمل طبيب منتخب تانجو “أتخيل أنه لن يصل إلى مئة في المئة من مستواه مع الوقت المتبقي قبل كأس العالم. الإصابة هي ما هي. يمكنه أن يحاول لكنني لا أعتقد أنه سيصل كامل لياقته”.

واختتم “الشيء المهم هو معرفة ما كان لديه. كان الأطباء يحاولون حل المشكلة بطريقة بعيدا عن التدخل الجراحي، لكنهم فشلوا. اللجوء للجراحة تم بسبب وجود إصابات قديمة لديه”.

وسيواجه خورخي سامباولي المدير الفني للأرجنتين صعوبة حال عدم تمكن أجويرو من التواجد في كأس العالم، وتظهر أسماء ماورو إيكاردي وباولو ديبالا كمقترحات امام المدير الفني إلى جانب كارلوس تيفيز المهاجم السابق ليوفنتوس والحالي مع بوكا جونيورز. الوقائع

اقرأ ايضاً

اترك تعليق