بالفيديو: القبض على لاجئ سوري يشتبه بتنفيذه هجوماً على يهود المان

أفادت الشرطة الالمانية أن شخصا يشتبه في أنه اقترف عملاً معادياً للسامية، سلم نفسه يوم الخميس إثر تمكن المحققون من التعرف عليه بمساعدة شهود عيان.

وكانت الشرطة فتحت التحقيق بعد تعرض رجلين يرتديان قبعات يهودية لهجوم وشتائم في برلين يوم الثلاثاء في حادث يأتي وسط مخاوف من تصاعد مشاعر معاداة السامية في ألمانيا.

ونقلت رويترز عن متحدثة باسم الشرطة قولها: إن “المشتبه به البالغ من العمر 19 عاما، هو من التبعية السورية، قد سلم نفسه ظهراً بصحبة محاميه”.

واضافت المتحدثة أنه “بناء على طلب مكتب المدعي العام في برلين، سيظهر امام قاضي التحقيق الذي سيقرر في اصدار مذكرة التوقيف”.

ويشار إلى أن قضية معاداة السامية تكتسب حساسية فائقة في ألمانياً بالنظر إلى أن أكثر من ستة ملايين يهودي كانوا قتلوا خلال المحرقة النازية في الحرب العالمية الثانية.
ووصفت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل يوم الاربعاء الهجوم على اليهوديين بأنه “مروع للغاية”، وأكدت على أن “أي شكل من اشكال معاداة السامية سيتم التعامل معه بحزم وحزم”، وقالت: إنه توجد مشاعر مناهضة للسامية سواء بين بعض المواطنين الألمان أو بين وافدين من بلدان عربية.

وكانت الشرطة الألمانية ذكرت أن الرجلين وعمرهما 21 و24 عاما تعرضا لهجوم من قبل ثلاثة أشخاص، وأصيب الشاب الأصغر سنا بإصابات طفيفة، مضيفة أن أحد المهاجمين ضرب الشاب الأصغر سنا بحزام وحاول ضربه أيضا بزجاجة إلى أن تدخلت امرأة بينهم.

وأظهرت أرقام رسمية عن الشهور الثمانية الأولى من 2017 أن نحو 93 في المئة من حوادث معاداة السامية المبلغ عنها في ألمانيا ترتبط باليمين المتطرف رغم تكهنات بأن النمو الكبير في عدد المسلمين منذ أزمة المهاجرين في عام 2015 قد يزيد الهجمات أو التمييز ضد اليهود.

اترك تعليق