في امريكا … ستارباكس في أزمة حقيقية بعد تداعيات القبض على رجلين من أصول إفريقية

في محاولة للتغلب على تداعيات أزمة القبض على رجلين من أصول إفريقية في مدينة فيلادلفيا قبل أيام، أعلنت شركة ستارباكس الثلاثاء مبادرة جديدة تسعى من خلالها إلى عدم تكرار هذه الحوادث مستقبلا وتهدئة الرأي العام.

وقررت الشركة إغلاق ثمانية آلاف من فروعها يوم 29 أيار/مايو المقبل لتدريب الموظفين في مجال “التحيز العرقي”.

وقال المدير التنفيذي لستارباكس كيفن جونسون في بيان إن هذا الإجراء يعد “خطوة واحدة فقط في رحلة تتطلب تفانيا من كل مستوى من مستويات شركتنا والشراكات في مجتمعاتنا المحلية”.

مواقع التواصل الاجتماعي كانت في صلب الأزمة خلال الفترة الماضية، فقد انتشر على صفحاتها، على نطاق واسع، مقطع فيديو يظهر اعتقال الشرطة رجلين من أصول إفريقية في أحد فروع الشركة، بعدما طلب موظف في الفرع من الشرطة التدخل.

وقال مسؤولون إن الموظف رفض أن يستخدم الرجلان الحمام لأنهما لم يشتريا شيئا خلال تواجدهما في المكان، وطلب منهما المغادرة، لكنهما رفضا.

اترك تعليق