خبير ألماني بارز: ترامب سيقوم بضرب إيران بعد سوريا

توقع خبير ألماني بارز في السياسة الأميركية والعلاقات الأطلسية إلغاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاتفاق النووي مع إيران، وقيامه بعد ذلك بتوجيه ضربات جوية إلى طهران لمنعها من تطوير قدراتها النووية.
واعتبر البروفيسور يوزيف برامل الخبير في السياسة الأميركية والعلاقات بين ضفتي الأطلسي في المؤسسة الألمانية لدراسات السياسة الخارجية في برلين، أن سحب ترمب المتوقع لقواته من سوريا يهدف لإبعادها عن الاستهداف حال تنفيذ الضربات الجوية ضد إيران.
ورأى، في حوار مع الجزيرة نت، أن وقوع هذا الهجوم سيكون مفيدا للرئيس الأميركي داخليا، وفي تحقيق أهداف للولايات المتحدة بصراعها الجيوإستراتيجي مع الصين.
وخلص الخبير الإستراتيجي الألماني إلى أنه لو كان محل إيران لاستعد لما سيقع خلال الشهور القادمة من دون تعويل على روسيا التي ستستفيد من الهجوم العسكري الأميركي.

اترك تعليق