هل سنشهد عفوا عاما في عيد الاستقلال؟

قال رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الانسان النيابية، عواد الزوايدة، إن اللجنة والعديد من النواب مصرّون على اصدار قانون عفو عام بالتزامن مع عيد الاستقلال، مشيرا إلى أن المبررات التي تسوقها الحكومة غير مقنعة ولن تثني النواب عن الضغط على الحكومة لاصدار العفو.

وأضاف الزوايدة إن اللجنة ذللت كافة الصعوبات واستثنت العديد من القضايا ومنها الارهاب وقضايا أمن الدولة والمخدرات والقضايا التي تؤثر على المواطنين، غير أنها وللأسف ما زالت تواجه بمبررات غير منطقية.

وقال الزوايدة: “نحن نعمل الآن على مشروع عفو عن القضايا البسيطة والتي لا تحتاج إلى الحبس في الأساس، ويكون الحق العام طرفا فيها، بشرط تصالح الأطراف ذات العلاقة، لافتا إلى أن الظروف أصبحت ضاغطة وتحتاج إلى قرار في هذا المجال”.

وأشار إلى أن اللجنة تضغط بهذا الاتجاه، وفي حال عدم الاستجابة فسيكون لها موقف اخر من الحكومة، منتقدا في ذات السياق وزير العدل الذي قال الزوايدة “إنه يحاول اقناع الحكومة بأن لا داعي لاصدار العفو”.

وأثنى الزوايدة على وزير الداخلية ومدير الامن العام لاستجابتهم إلى طلب اللجنة المتعلق بتعديل تعليمات الاعادة والتوقيف الاداري، لكونه كان مقلقا لجميع المواطنين.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق