مستشفى “فال دوغراس”…كاتم اسرار زعماء العالم والاكثر غموضا في التاريخ

يعرف مستشفى “فال دوغراس” بانه المستشفى العسكري الأبرز في العالم وبأنه كاتم الأسرار لزعماء العالم إذ أن جميع العاملين فيه أدوا القسم العسكري والطبي، وأي تسريب لمعلومات عن الحالة الصحية لمريض يعد خيانة للأسرار وأمن فرنسا.

ومن ابرز زوار المستشفى الذي يقع في قلب العاصمة الفرنسية الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، وأخيرا قائد الجيش الليبي خليفة حفتر بعد الوعكة الصحية الأخيرة التي المت به.

وأكدت دوتش فيله في تقرير لها، أن مستشفى “فال دوغراس” شمال باريس، ليس مستشفى عاديا إذ أن إفشاء أسراره قد تشعل حربا أو تؤدي الإنقلابات العسكرية في أفريقيا، حيث المعلومات الطبية في منتهى الخطورة والسرية التي تتعلق بصحة الرؤساء وكبار قادة الدول الذي تلقوا العلاج فيه .

واشار التقرير الى ان المستضفى يحوي ٣٥٧ سريرًا مجهز بأحدث التجهيزات الطيبية، ومتخصص في أمراض السرطان، وجراحة البطن والأوعية والأعصاب والطب النووي،

ويتميز بحراسة أمنية عالية ولايمكن اختراقه كما لما تتمكن أي وسيلة اعلام من دخوله وقد تصل تكلفة الليلة الواحدة إلى 1900 يورو.

واكد التقرير ان المستشفى يقع تحت إمرة وزارة الدفاع الفرنسية وقائد القوات المسلحة الرئيس الفرنسي نفسه وان 60% من الأطباء لهم خلفية عسكرية،

ويضم المستشفى “فال دوغراس “خمس تخصصات طبية وهي: أمراض القلب، الطب الداخلي والجهاز الهضمي، أمراض الكلى، الأعصاب، العين والأورام.

اترك تعليق